التغيير: أ.ش. أ طالب المنسق الأممى للشئون الإنسانية والتنموية بالسودان على الزعترى، بضرورة العمل على اتخاذ الإجراءات الفاعلة والمساعدة فى إزالة الألغام الأرضية من الولايات السودانية وخاصة بمناطق جنوب كردفان، التى خلفت العديد من الضحايا والمصابين.

وأعرب منسق الأمم المتحدة للشئون التنموية والإنسانية فى السودان على الزعترى، فى بيان للبعثة الأممية بالسودان، مساء اليوم الثلاثاء، تلقى مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط بالخرطوم نسخة منه، عن أسفه لمقتل متطوع فى جمعية الهلال الأحمر السودانى فى انفجار لغم أرضى بالقرب من “أبو جبيهة” فى ولاية جنوب كردفان، أواخر الأسبوع الماضى، والذى أسفر كذلك عن إصابة عدد من المتطوعين بجروح خطيرة جراء الانفجار.

وقال الزعترى “إن لدى السودان واحدة من أكبر مشاكل الألغام الأرضية فى شرق أفريقيا”، مشيرًا إلى أن غالبية المصابين أو الضحايا جراء هذه الألغام من العاملين فى المجال الإنسانى ومن المدنيين خاصة من الأطفال.

وطالب المنسق الأممى للشئون الإنسانية بالسودان، بضرورة التكاتف والمساعدة فى منع مثل هذه المآسى، لافتًا إلى أن هناك حاجة ملحة لتوجيه المزيد من الموارد وبذل الجهود الإنسانية لإزالة الألغام، والتوعية بمخاطرها، وكذلك العمل على إزالة مخلفات الحرب من المتفجرات فى الولايات السودانية المتأثرة.