الخرطوم / سعاد الخضر حفظت محكمة جنايات الخرطوم شمال بلاغاً من والي ولاية الخرطوم ضد صحيفة " الجريدة" بعد أن كان الوالي قد طالب بتعويض مالي قدره (500) مليون جنيه بتهمة إشانة سمعة .

وفتح والي ولاية الخرطوم عبد الرحمن الخضر بلاغاً في مواجهة رئيس تحرير الصحيفة ادريس الدومة والزميل الصحفي حيدر خيرالله، ومثل الزميلان أمام قاضي جنايات الخرطوم شمال مولانا / محمد المعتز على خلفية البلاغ الذى تحت المواد 125(إهانة العقائد) والمادة (159 )إشانة السمعة من القانون الجنائى والمواد 25/26/27/ من قانون الصحافة والمطبوعات . وقد طالبت هيئة الدفاع بشطب البلاغ لعدم حضور الشاكي لعدة جلسات ممايؤكد عدم جديته فى البلاغ ، غير ان المحكمة قد اصدرت امرها بحفظ البلاغ ، فيما ذكر الأستاذ حيدر ( أن هذا البلاغ ينطوي على محاولة مفضوحة لإرهاب الإعلام والأقلام بالمحاكم والتعويضات التى تعبر عن شراهة هؤلاء القوم ..وإلا فمامعنى ان يطالب والي الخرطوم بتعويض مالي قدره خمسمائة مليون جنيه دون ان يحدد هل التعويض خاص بسمعته ام باهانة العقائد، وعموماً سنواصل قضيتنا العادلة ضدهم بكل الصمامة ، وسنلاحقهم بذات المحاكم إضافة للأقلام ) ومن جهته أفاد الدومة  ( بأن المقال موضوع البلاغ لايشكل اي اهانة للعقائد ولا يمثل اشانة سمعة وعدم حضور الشاكي للمحكمة يؤكد انه ادرك انها قضية خاسرة .. ونحن كصحيفة لن نتراجع عن خطنا الذى اخترناه مهما كان الثمن ) و مثل هيئة الدفاع الاساتذة عمرو بن العاص خير وعثمان العاقب ونادرموسى ..