التغيير : الخرطوم  طالبت السفارة البريطانية في الخرطوم السلطات السودانية في التحقيق في كل التقارير المتعلقة بحادثة اغتصاب الفتاة الإثيوبية والمعروفة إعلاميا " بفتاة الواتساب" بالإضافة الي كل القضايا ذات نفس الطبيعة وتحقيق العدالة للضحايا. 

وقال بيان صادر عن السفارة وتلقت ” التغيير الإلكترونية” نسخة منه أن السلطات لم تحقق في التقرير الاصلي حول حادثة الاغتصاب. وان السفارة ظلت تراقب وتتابع كل التفاصيل المتعلقة بالحادثة عن قرب.  

ودعت السلطات السودانية الي العمل من اجل تجنيب الضحية مزيدا من العنف. 

وأصدرت محكمة في الخرطوم أحكاما متفاوتة ما بين الجلد والغرامة والسجن للشباب الذين ظهروا في فيديو ” الواتساب”. وأمرت المحكمة أيضاً بجلد وغرامة الفتاة. 

وكان فيديو  يصور شبابا يبدو أنهم يغتصبون فتاة بينما يضحكون تم تداوله علي نحو واسع في السودان عبر ” الواتساب “. ما دعا نشطاء ومدافعون عن حقوق الإنسان بالضغط علي السلطات المختصة التي أمرت بالتحقيق في الواقعة.