التغيير : الخرطوم نفي الناطق الرسمي باسم الشرطة، اللواء السر احمد عمر، وجود أي علاقة للسودان بالتحذير الذي تم تداوله علي نطاق واسع بالمواقع الاسفيرية خلال اليومين الماضيين .

وقال اللواء السر في تصريحات صحفية ان الرسالة التي تم تداولها عبر موقع التواصل الاجتماعي (الواتساب ) لا علاقة لها بوزير الداخلية وان الاسم المذكور في الرسالة ليس اسم وزير الداخلية السوداني عبد الواحد يوسف ، فيما نسبت الرسالة المتداولة التحذير إلي اللواء محمد إبراهيم يوسف وزير الداخلية المصري باعتبار انه وزير الداخلية السوداني.
 

وكانت رسالة قد انتشرت عبر (الواتساب) وتم تداولها علي نطاق واسع ونصها :

(اللواء محمد إبراهيم يوسف ،
من جميع مراكز الشرطة إلي جميع المواطنيين :
هام جدا : يوجد أطفال في الشوارع يحملون ورقة مكتوب عليها عنوان منزلهم ويدعون إنهم تائهون ،إذا رأيتم هؤلاء الأطفال فلا تأخذوهم للعنوان المدون لان هنالك أشخاصاً ينتظرونكم في المنزل للقتل أو سرقة أمتعتكم أو الاغتصاب ،نرجوا منكم أخذهم لأقرب مركز شرطة أو التبليغ عنهم ،الرجاء التعميم ، الموضوع حقيقي وسلموهم لأقرب مركز شرطة).