التغيير : جوبا  وجهت حكومة جنوب السودان اتهامات لمقاتلي نائب الرئيس السابق رياك مشار بارتكاب جرائم وحشية ضد المدنيين في مدينة ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل. 

وقال السكرتير الصحافي للرئيس أتيني ليك للصحافيين في جوبا السبت أن المتمردين قتلوا المدنيين وقاموا بتعذيبهم  واغتصاب النساء في المدينة التي تشهد قتالا بين القوات الحكومية والمتمردين منذ أيام. 

 

وقال أن القوات الحكومية انسحبت من المدينة بشكل تكتيكي لإعادة تنظيم الصفوف وأنها لم تنسحب بسبب هزميمتها في المعارك. 

 

وقال المتحدث باسم الرئيس سلفا كير ميارديت أن الأوضاع الإنسانية في ملكال أصبحت متدهورة بشدة وان المدنيين لا يتمكنون من الحصول علي الطعام والماء والماوي. 

 

من جانبه نفي المتحدث باسم المتمردين يوهانس يونس خلال حديثه ” للتغيير الإلكترونية ” ارتكابهم لأعمال وحشية في مدينة ملكال. وقال أن القوات الحكومية تكبدت خسائر كبيرة وأنها خرجت مهزومة مشيرا الي أن المدينة الآن تحت سيطرتهم. 

 

ويحيط الغموض حول مصير مدينة ملكال الاستراتيجية في ظل ادعاء كل طرف سيطرته عليها وخلوها من السكان تقريبا.