التغيير : الخرطوم قال مسئول مفوضية الاتحاد الأوروبي بالخرطوم أنهم دعوا القوة السياسيةالسودانية من اجل تقديم " الدعم الفني" لهم وليس دعوة للحوار الوطني كماذكرت وسائل الاعلام.  

وأوضح خلال تصريحات محدودة أن هنالك خلطا في هذا الأمر ” نحن دعونا القوي السياسية السودانية لتقديم دعم فني لهم خلال منبر في ألمانيا وليس دعوة
للحوار الوطني “
وكشف عن موافقة كل الأحزاب السياسية للمشاركة في الدعوة بما فيها حزب الموتمر الوطني الحاكم. وقال أن المشاورات مستمرة لتحديد زمان الملتقي
بشكل نهائي.
 
وكان وفدا من الاتحاد الأوروبي بالخرطوم قد عرض مقترح الملتقي علي عدد من الأحزاب السودانية التي وافقت عليه فيما فضل حزب الموتمر الشعبي بقيادة
حسن الترابي عقده بداخل البلاد.