التغيير : الخرطوم وصل الخرطوم مساء الاربعاء  وزير الدفاع الاثيوبي للمشاركة في اعمال اللجنة الدفاعية المشتركة بين السودان واثيوبيا التي تلتئم اليوم برئاسة وزيري دفاع البلدين بالخرطوم .

وكان رئيسا الاركان السوداني والاثيوبي وقعا على محضر اجتماعات اللجنة الدفاعية المشتركة في ختام اجتماعات الخبراء في البلدين .وتضمن المحضر الاتفاق على “تبادل المعلومات والسيطرة على العناصر المتفلتة وانشاء قوات مشتركة الى جانب قضايا حفظ السلام”، وفقاً لسونا .
وثمن رئيس الاركان الاثيوبي علاقات التعاون والعمل المشترك بين البلدين، جاء ذلك في اجتماع مع رئيس هيئة الاركان الفريق مصطفى عثمان عبيد، على هامش اللجنة الدفاعية .

وتكتسب الزيارة اهميتها من التوتر المتصاعد في علاقات اثيوبيا ومصر بسبب الخلاف حول إنشاء سد النهضة الاثيوبي. حيث تتطلع كل من مصر واثيوبيا كسب السودان لجانبها.

وكان البشير قد شارك قبل ايام باديس ابابا في إحتفالات تاسيس جبهة اقلية تقراي التي تحكم اثيوبيا منذ العام 1991م بعد الاطاحة بالرئيس السابق منقستو هيلي ماريام.

وتحتل اثيوبيا مساحات شاسعة من الاراضي الزراعية السودانية في اقليم الفشقة بشرق السودان وتقوم مليشيات اثيوبية مدعومة من الاستخبارات الاثيوبية بعمليات قتل ونهب متواصل للمزارعين والرعاة السودانيين بغرض طردهم من المنطقة.

ومن المقرر ان تستضيف ولاية القضارف منتصف مارس المقبل، مؤتمر تنمية وتطوير العلاقات الحدودية السودانية الإثيوبية الـ 15 بمشاركة الولايات الحدودية في البلدين.

ومن الراجح ان زيارة الوزير الاثيوبي للسودان والزيارات المتبادلة بين قيادتي البلدين ستؤدي لتوتر علاقات القاهرة مع الخرطوم التي تعاني من جمود منذ الاطاحة بحكم الاخوان المسلمين في يوليو 2013.