التغيير : الابيض - وكالات  ينطلق بعاصمة ولاية شمال كردفان اليوم السبت مهرجان للسينما السودانية، ينظم على شرف الذكرى المئوية لعرض أول فيلم بالسودان بمدينة الأبيض في 12 فبراير 1911، ويشمل البرنامج إقامة عروض سينمائية وورش عمل وندوات.

ورغم مرور أكثر من 100 عام، ما زالت السينما السودانية تراوح مكانها، وشهدت تراجعاً خلال العقود الأخيرة
وأكد وزير الثقافة الطيب حسن بدوي، لدى لقائه الجهات المشاركة، أهمية السينما، معتبراً أن الحدث مجرد تسليط ضوء على واحدة من المشروعات الثقافية المهمة التي يعول عليها في تغيير المجتمع
ويشتمل برنامج الاحتفال الذي يقام خلال فترتين نهارية ومسائية، على ندوة بعنوان “دور السينما في التنمية الاجتماعية والبناء الوطني” يقدمها المخرج عبادي محجوب، ويتحدث فيها الطيب مهدي، عوض الضو، مأمون التلب
كما سيتم عرض لفيلم فوتوغرافي صور من السودان – ثقافة” وهو مشاركة من المركز الثقافي البريطاني، وعقب ذلك يعقد وزير الثقافة الاتحادي ووالي شمال كردفان مؤتمراً صحفياً
وتشمل فقرات الفترة المسائية، عروضاً لأفلام مشاركة من اتحاد السينمائيين، ومجموعة سودان فاكتوري، وجماعة (BIG TV) ، بالإضافة لحفل غنائي، وفواصل غنائية تتخلل العروض يقدمها الفنان وليد زاكي الدين وفرقته.