التغيير : دارفور إتهمت حركة جيش تحرير السودان (قيادة مناوي) الجيش الحكومي ومليشيا الجنجويد بالقيام بعمليات قتل واغتصاب وحرق في مناطق بجنوب دارفور.

وقال بيان صادر عن الحركة تلقت (التغيير الالكترونية) نسخة منه ان متحركات حكومية قوامها قوات الجنجويد – القادمة حديثاً من جنوب كردفان – بدعم وغطاء جوي من الطيران الحربي هاجمت مساء الخميس الماضي قري ام قونجا والحجير بجنوب دارفور.
ووجه البيان، الموقع من الناطق العسكري للحركة العميد ادم صالح ابكر، إتهامات للقوات المهاجمة “بقتل مدنيين وإغتصاب نساء ونهب اموال وحرق القري”.

وتوعد البيان بان الحركة سترد علي ما اسماه “سلسلة الإعتداءات المتكررة والمستمرة من حكومة المؤتمر الوطني علي المواطنين العزل في إقليم دارفور”، وفقاً لنصه.