التغيير : الخرطوم يتجه حزب الامة بقيادة الصادق المهدي لتأجيل مؤتمره العام المقرر إنعقاده هذا العام والاستعاضة عنه باجتماع للهيئة المركزية في الاول من مايو القادم في محاولة علي مايبدو لتلافي الخلافات داخل الحزب بين تياري التراضي مع المؤتمر الوطني والمعارضين.

وكشف رئيس اللجنة الإعلامية بالمكتب السياسي بالحزب، عبد الحميد الفضل،  في تصريح للوكالة الاعلامية لجهاز الامن السوداني(smc)  عن عقد إجتماع طارئ للمكتب السياسي للحزب اليوم الاحد للإعداد لقيام الهيئة المركزية في الأول من مايو القادم وقال ان ”  الهيئة تحل محل المؤتمر العام”.

 

وقال إن الإجتماع سيناقش إحكام التنسيق بين مؤسسات وأجهزة الحزب بالإضافة للإتفاق على نهج موحد لإخراج أمانة عامة جديدة لمواكبة المستجدات السياسية بالبلاد.

وأضاف الفضل أن الهيئة المركزية لها الحق في إجراء أي تغييرات على مستوى المكتب السياسي والأمانة العامة.

 

وليس من المستبعد ان اخراج امانة عامة جديدة الذي صرح به امين الاعلام قد يتم من خلاله تقليص صلاحيات او إعفاء الامين العام للحزب د.ابراهيم الامين الذي وجه إنتقادات علنية قبل ايام عبر مقال منشور لتوجه الحزب نحو التسوية وابدي خلاله إمتعاضه من نائبي رئيس الحزب الفريق صديق اسماعيل واللواء فضل الله برمة.

 

في السياق، كشف الفضل عن موافقة (20) حزباً من الأحزاب المعارضة على المشاركة في ورشته الخاصة بعملية الحوار الوطني التي دعا لها رئيس الجمهورية، مبيناً أن الحزب يهدف من عقد الورشة لبلورة موقف موحد للمعارضة من كافة القضايا الوطنية وإيجاد الحلول لها وذلك لبناء جسور الثقة مع الحكومة.