التغيير : غرب كردفان شهدت ولاية غرب كردفان إحتجاجات اهلية ادت لمقتل (4) أشخاص وجرح (8) آخرين برصاص الاجهزة الامنية.

وقالت صحيفة (الميدان) التي اوردت الخبر إن قوات تتبع لجهاز الامن اطلقت الرصاص علي متظاهرين في منطقة بليلة الغنية بالنفط بعد صلاة الجمعة بسبب مطالبتهم ” بتشغيلهم في وظائف بالشركات العاملة في التنقيب بالمنطقة”.

وقال شهود عيان أن قوات تأمين البترول أطلقت الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي لتفريق المحتجين، مما أدى إلى سقوط قتيل في الحال، و إصابة (11) آخرين، بعضهم إصابتهم خطيرة، نقلوا لمشافي في المجلد و الفولة لتلقي العلاج.

و أشاروا إلى مقتل(3) متأثرين بجراحهم في مستشفى الفولة في وقت لاحق مساء الجمعة، ليرتفع عدد القتلى إلى(4).

و أوضحوا أن قوات تأمين البترول دخلت في اشتباك مع المحتجين قبل أن تتدخل قوات الجيش المتواجدة بالقرب من الحقل، ما تسبب في مصرع أحد أفرادها إثر طعنه بمدية.

مشيرين الى أن قوات الأمن استخدمت القوة المفرطة في تفريق المحتجين، وكشفوا عن دخول أبناء المنطقة العاملين في شركات البترول بحقل بليلة في إضراب عن العمل لمدة ثلاثة أيام احتجاجا على الحادث.

و قالوا في مذكرة دفعوا بها إلى والي الولاية ” هل يمتلك أهل المنطقة الحق في العمل بشركات بالبترول أم لا” و طالبوا بمحاسبة قتلة المحتجين.