التغيير : جنوب دارفور  أعربت البعثة الدولية المشتركة في دارفور عن قلقها العميق إزاء اعمال العنف التي وقعت مؤخراً في ولاية جنوب دارفور. 

وقال بيان صادر عن البعثة وتلقت ” التغيير الإلكترونية ” نسخة منه ان اعمال العنف قد تجددت بشكل مفرط في مناطق جنوب الولاية. مشيرا ألي مقتل عدد كبير من المدنيين وحرق عشرات القري ما إدي الي نزوح المئات الي معسكري كلمة والسلام في الولاية. 

وكشفت البعثة عن منعها من قبل السلطات السودانية بالوصول الي مناطق النزاع وتقديم المساعدات للمتضررين. ودعت السلطات بالسماح لها بالدخول فورا ودون شروط.  

وشهدت ولايات جنوب وشرق وشمال دارفور موجة كبيرة من العنف خلال الأيام الماضية اثر التحركات التي تقوم بها مليشيات الجنجويد والتي تسمي رسميا  قوات التدخل السريع. 

وكانت هذه القوات التي تلقت تدريبات في الخرطوم قد نقلت من شمال كردفان الي دارفور بعد احتجاجات شعبية من سكان الولاية اثر قيامها بعمليات قتل واغتصاب للنساء  بالاضافة الي نهب الممتلكات في عدد من مناطق الولاية.