التغيير: الخرطوم، سونا حدد النائب الثاني للمشير عمر البشير مدة اسبوعين لتوضيح آليات حوار الحكومة مع القوى السياسية وسط شكوك حول جدية الخرطوم في الدخول في حوارات حقيقية تؤدي إلى حل سياسي شامل للازمة السودانية.

وقال  حسبو محمد عبد الرحمن نائب المشير عمر البشير ( أن آلية الحوار بين الاحزاب والقوى السياسية ستعلن خلال الاسبوعين القادمين)، ونقلت ” سونا عن عبد الرحمن أن الدولة ستمد اياديها بيضاء لكل القوى السياسية بما فيها حاملي السلاح بهدف اجراء حوار وطني صريح بين كافة مكونات المجتمع . ويشكك مراقبون في نوايا الحكومة تجاه الحوار، وأعتبروا التصريحات الحكومية نوعاً من التكرار دون حدوث تحولات في مواقف الحكومة من قضية السلام والمصالحة والحرية، ويعتبر المراقبون ( أحاديث الحوار والآليات جزءً من عمليات تسويف مستمرة، واستدل المراقبون بخطاب وثبة عمر البشير في الشهر الماضي وما حملته م عموميات وغموض.

واشاد بحضور عدد من القيادات الاهلية والقوى السياسية بساحة مدرسة الجنينة الثانوية بدور ولاية غرب دارفور تجاه عملية السلام الاجتماعي ونبذها العنف القبلي والجهوية، داعيا إلى اهمية مواصلة الولاية لنهجها ، لافتا إلى التناغم بين حركة العدل والمساواة وحزب المؤتمر الوطني وبقية الاحزاب الاخرى في ادارة شؤون الولاية التي اصبحت تشهدا امنا واستقرارا .

واعرب حسبو عن تقديره للقوات السودانية التشادية المشتركة لدورها المتعاظم في حفظ الامن والاستقرار بولاية غرب دارفور، مؤكدا حرص الدولة على توفير كافة المعينات للنازحين وقال” كل الخيارات مفتوحة بين العودة الطوعية إلى مناطقهم الاصلية أو التوطين، لافتا إلى التزام الدولة بتوفير وسائل الانتاج كافة ، داعيا إلى ضرورة اقامة برنامج خاص بالتبشير بعودة النازحين