التغيير : الخرطوم  أصدرت المحكمة الدستورية في السودان أمرا يتم بموجبه إعادة صدور صحيفة التيار المتوقفة عن الصدور منذ أكثر من عامين بقرار من الاجهزة الامنية. وقالت في حيثيات قرارها ان جهاز الأمن ليس مخولا له إيقاف الصحف . 

وقال رئيس تحرير الصحيفة عثمان ميرغني خلال موتمر صحافي الأربعاء ان القرار يعتبر انتصارا تاريخيا للصحافة السودانية وتعد سابقة يجب الاحتذاء بها. مشيرا الي انه تقدم بطعن للمحكمة منذ أكثر من عام وكان واثقا من ان حكما سيصدر لصالحه لثقته في القضاء السوداني علي حد قوله. 

وتم إيقاف الصحيفة بواسطة جهاز الأمن والمخابرات السوداني عبر الهاتف عندما تم إبلاغ رئيس التحرير بقرار الإيقاف عندما كان في السعودية. وفيما لم توضح الاجهزة الامنية أسباب إيقاف الصحيفة وقتها إلا ان صحافيون يعملون في الصحيفة يرجحون ان السبب هو قضية الفساد في شركة الأقطان السودانية التي كشفتها الصحيفة.  

واعتبر صحافيون القرار بمثابة انتصار لهم ويفتح الباب واسعا امام عودة صحف اخري موقوفة بواسطة الاجهزة الامنية.  

في الأثناء واصلت الاجهزة الامنية ترصدها للصحف السياسية في السودان عندما صادرت صحف إيلاف الاقتصادية والجريدة من المطبعة بعدما صادرت نسخ ثلاث صحف أيضاً يوم امس

وتصاعدت وتيرة مصادرة الصحف بعد طباعتها من الاجهزة الامنية مؤخراً دون أسباب واضحة