الخرطوم: التغيير / حيدر احمد خيرالله وسط حضور كثيف من الناشطين ومنظمات المجتمع المدني المختلفة، انعقدت بمجمع المحكمة الجزئية بالخرطوم جلسة محاكمة مفوضية العون الانساني _ مسجل المنظما ت الطوعية في القضية المرفوعة ضده من مركز الخاتم عدلان للإستنارة والتنمية البشرية،

على خلفية الإستئناف الذي تقدم به المركز ضد قرار محكمة الموضوع الذي إكتفى بسماع بينة المفوضية دون المركز الأمر الذي دفع المركز. لإستئنافه،  وحددت جلسة الاربعاء5/3/2014 لمواصلة السماع وفق موجهات محكمة الإستئناف،  وتم تأجيل الجلسة نسبة لالتزام قاضي المحكمة بموعد اجتماع، وحددت جلسة اخرى بتاريخ 18/3/2014.

 والجدير بالذكر ان  مفوضية العون الإنساني أصدرت قرارا  بإغلاق مركز الخاتم عدلان والحجز على منقولاته وإ يقاف  كافة انشطته، وقد نفذ هذا القرار في الحادي والثلاثين من ديسمبر 2012  فيما تقدم المركز بشكوى للمفوض ومن ثم للوزير واخيرا لجأ للمحكمة الاستئناف التي شطبت الدعوى حتى جاء قرار الاستئناف السالف ذكره، وفي السياق أكد عدد من الناشطين على ان إغلاق مركز الخاتم عدلان مؤشر على احكام القبضة الأمنية على المجتمع المدني.