التغيير : جوبا   قالت حكومة جنوب السودان ان فريق التقصي الذي شكلته  للتحقق من مزاعم حمل ناقلات تابعة للأمم المتحدة أسلحة للمتمردين وجد ان الناقلات كانت تنقل هذه الأسلحة. 

وقال وزير الاعلام بحكومة الجنوب مايكل مكوي خلال مؤتمر صحافي بجوبا السبت عقب عودة فريق التحقق من رمبيك ان الناقلات تحمل ديباجات تبين ان الشاحنات تنقل مواد بناء وليس أسلحة أو مواد إغاثية. وان هذا يعني وجود عملية خداع مقصودة. 

وقال المسئول الحكومي ان القبض علي الأسلحة لا يؤثر علي العلاقة بين حكومة جنوب السودان وبعثة الامم المتحدة. معتبرا ان الامم المتحدة جاءت لتقدم المساعدات لشعب جنوب السودان. مشيرا الي ان حكومة الجنوب تنتظر إجابات من الامم المتحدة حول كيفية وصول الأسلحة الي شاحنات الامم المتحدة. 

 

من جانبها قالت المتحدثة باسم بعثة الامم المتحدة في جنوب السودان أرياني كونتير ان هنالك خطأ في عملية نقل الأسلحة بواسطة شاحنات الامم المتحدة. 

 

وقالت ان لجنة تحقيق رفيعة المستوي من نيوريوك ستصل جوبا وستتعاون مع حكومة الجنوب في تحقيقاتها حول كيفية وصول الأسلحة الي شاحنات الامم المتحدة. 

 

وكان الجيش الشعبي قد اعلن مؤخراً انه احتجز ١٣ شاحنة تتبع للأمم المتحدة في منطقة رمبيك وهي في طريقها للمتمردين.