التغيير: سودانتربيون يجتمع مجلس السلم و الامن الافريقى الاثنين فى اديس ابابا لبحث اخر تطورات الاوضاع فى السودان على ضوء تقرير يدفع به الوسيط الرئيسى تابو امبيكى حول المفاوضات بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال-.

انهت رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي، نكوسازانا دلاميني زوما الجمعة اجتماعات بقادة الحركات الدارفورية المسلحة فى اديس ابابا اعلنوا بعده موافقة زوما على توحيد منابر التفاوض.

و حث رئيس بعثة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد ) الذى شارك فى ذات اللقاء الحركات للانضمام إلى ” الحوار الوطني ” الذي اقترحه الرئيس السوداني عمر البشير في يناير الماضى ، كخيار عملي نحو تحقيق حل شامل للأزمة في دارفور وجميع السودان.

واجتمعت زوما الى كل من رئيس حركة العدل والمساواة جبريل ابراهيم ورئيس حركة تحرير السودان مني اركو مناوي والتوم هجو نائب رئيس الجبهة الثورية.

وقال بيان عن المسلحين ان اللقاء الذي التأم بمشاركة رئيس بعثة الامم المتحدة والاتحاد الافريقى فى دارفور (يوناميد) محمد بن شمباس ركز النقاش على افكار الحركات لاقرار السلام بالسودان مع ضرورة حل قضايا دارفور ومنطقتي النيل الازرق وجنوب كردفان، عبر الحوار.

واتهم قادة الفصائل المؤتمر الوطني الحاكم بعدم الجدية فى طرح مبادرته للحوار الوطنى ، وطالبوا بضرورة توحيد منبر التفاوض ،مشيرين الى أن “الجبهة الثورية لديها مبادرتها الخاصة لتحقيق السلام وهو أكثر جدية من مبادرة الحكومة”،واعلنوا رفضهم تعدد منابر التفاوض لقضيتي دارفور والمنطقتين.

واقترحوا توحيد منبر التفاوض لمناقشة وقف العدائيات و ايصال المساعدات الانسانية للمتضررين في المناطق التي تخضع لسيطرة المتمردين فى المنطقتين.

وجدد القادة الدعوة لانشاء حكومة انتقالية،وعقد مؤتمر للاصلاح الدستورى عقب اجراء انتخابات عامة.

وقال بيان عن بعثة يوناميد السبت ان رئيسها محمد بن شمباس سهل اجتماع في أديس أبابا ، بين رئيس لجنة الاتحاد الأفريقي (AU ) ، نكوسازانا دلاميني زوما ، وقادة من جيش تحرير السودان – ميني ميناوي و حركة العدل و المساواة – جبريل إبراهيم .

ونسب البيان لبن شمباس قوله ان ” الاجتماع فرصة هامة للحركات والاتحاد الأفريقي من أجل تبادل الآراء وبناء فهم مشترك للتوصل إلى تسوية سياسية دائمة في دارفور ” .

واشار الى ان قادة الحركات اكدوا الحاجة إلى حوار وطني لمعالجة المشكلات التى تواجه السودان وفق اطار شامل ، حثوا الاتحاد الأفريقي على مساعدة الأطراف السودانية لتحقيق تلك الأهداف.

 ورحب بن شمباس بالتزام قادة الحركة المسلحة للسلام ، وإيجاد حل شامل و تفاوضي للقضايا السودانية ، وإجراء حوار وطني . ودعاهم التأمل في تجربة المؤتمر الوطني الأفريقي لجنوب أفريقيا .

وحث رئيس بعثة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد ) الحركات للانضمام إلى ” الحوار الوطني ” الذي اقترحه الرئيس السوداني عمر البشير في يناير الماضى ، كخيار عملي نحو تحقيق حل شامل للأزمة في دارفور وجميع السودان.