التغيير : القاهرة تسلم الرئيس المصري عدلي منصور رسالة من رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت الاثنين عبر وزير الخارجية الجنوبي برنابا بنجامين الذي شارك ايضاً في إجتماع لوزراء الخارجية العرب في اول مشاركة لجنوب السودان في الاجتماعات.

ووفقاً لوزير خارجية جنوب السودان الذي تحدث للصحفيين في القاهرة امس الاثنين فقد قدم  شرحاً لوزراء الخارجية العرب عن تطورات الاوضاع في الجنوب بطلب من الامين العام للجامعة العربية د.نبيل العربي. والتقي علي هامش الاجتماع بوزراء خارجية عدد من الدول بينها الجزائر، المغرب، الامارات، العراق، اليمن.

واشار بنجامين إلي انهم طلبوا من الجامعة العربية العمل من اجل دعم السلام في بلاده واغاثة المتضررين انسانياً من الحرب ودعم طلاب جنوب السودان. واوضح ان هناك مقترحاً لانشاء نادي ثقافي للجامعة في جوبا.

وقال وزير خارجية جنوب السودان انه التقي الرئيس المصري الاثنين وقدم له الشكر علي موقف بلاده الداعم لجنوب السودان في ازمتها الاخيرة، وتم تبادل الآراء حول سبل تطوير العلاقات ومساهمة مصر في دعم جهود السلام بالجنوب، وطلب الجنوب من مصر بهذا الخصوص إرسال قوات مصرية “تعمل ضمن القوات الدولية لحفظ السلام في جنوب السودان”.

وفي إجاباته علي اسئلة الصحفيين التي شاركه فيها سفير دولة الجنوب بالقاهرة – انتوني كون –  ان بلاده ستقوم بوساطة بين مصر ودول حوض النيل للوصول لصيغة تعاون بين كل دول الحوض بحيث لاتتضرر اي دولة ويحصل الجميع علي حصصهم.

وحول إمكانية انضمام بلاده للجامعة العربية اشار السفير الي انهم تلقوا هذا العرض منذ عامين ولكن يحتاج لاجازته من مؤسسات الحركة الشعبية والدولة وبينها مجلس التحرير والبرلمان وهذا لم يتم حتي اللحظة.

وفيما يتعلق بمشروع قناة جونقلي التي توقف العمل فيها منذ العام 1984م اشار إلي ان الامر يخضع لدراسات وتنسيق بين الدولتين حيث ان القناة ستؤدي “لآثار بئية سالبة علي مواطني جنوب السودان ولجفاف المراعي وإزالة غابات”.