التغيير: الخرطوم اتتهمت  إدارة صحيفة " الميدان " جهاز الأمن والمخابرات  بالتلفيق والتجني عليها ورفضت اعتماد مجلس الصحافة والمطبوعات على رواية جهاز الأمن بعدم و منعه لطباعة الصحيفة التي توقفت من تلقاء نفسها على حد زعمه.

وقالت الصحيفة في توضيح ”  أن ذكر مجلس الصحافة والمطبوعات في خطابه لـ(الميدان) ، الخاص بعدم وجود موانع تمنع طباعتها وتوزيعها: وأن جهاز الأمن أبلغه بأن  ناشر(الميدان) توقف عن طباعتها.

واعتبرت الصحفة الأمر ”  محض تلفيق وتجني” مؤكدة أنها ” منعت عن الطباعة بتوجيه مستديم من جهاز الأمن،

منذ مايو 2012 وحتى تاريخ صدور الخطاب،  وذلك بسبب موقف الحزب الرافض للرقابة القبلية.

وظل جهاز الأمن يحرم صحيفة ” الميدان ” من الطباعة منذ ذلك التاريخ بعد أن رفضت استقبال ضباط جهاز الأمن في مكاتبها للقيام بمهتهم في الرقابة القبلية.

وكان مجلس السحافة قد أخطر الميدان بإماكنية معاودة طباعتها، إلا أن قرائن الأحوال تؤكد استحالة صدور الصحيفة في ظل الرقابة القبلية والبعدية ومصادرة الصحف من المطبعة وحرمانها من التوزيع.