التغيير: الخرطوم اتهمت الشرطة السودانية جهات بمحاولة استغلال طلاب دارفور في الجامعات في إشارة إلى الحركات المسلحة في وقت أكدت فيه استمرار عملية التحقيق في استشهاد الطالب علي أبكر موسى.

وأكد الفريق عمر محمد علي نائب مدير عام قوات الشرطة أن عملية التحقيق في أحداث جامعة الخرطوم مستمرة، مؤكداً أن طلاب محلية سرف عمرة  بولاية شمال دارفور كانوا قد قدموا مذكرة احتجاج على أوضاع ولايتهم إلا أن بعض الجهات لم يسمها حاولت استغلالهم لزعزعة أمن واستقرار الجامعة.

وأبان أن الأوضاع في إقليم دارفور تحت السيطرة وطمأن المواطنين بأن الأوضاع الأمنية في الخرطوم آمنة ولا يوجد ما يدعو للقلق وألمح للصحافيين إلى أن  الحركات المتمردة تسعى من خلال زعزعتها لأمن مواطني دارفور واستقرارهم للتشوين.

واعتبرت مصادر طلابية موقف الشرطة بأنه تبرير للأحداث وشرعنة لإستخدام العنف ضد الطلاب السودانيين المنتمين إلى دارفور

وكانت الشرطة قد أنكرت قيام عناصرها بإطلاق نار داخل الحرم الجامعي وأشارت مصادر أمنية إلى قرارات بمنع منسوبي الحركات المسلحة من ممارسة النشاط السياسي داخل الجماعات في إشارة إلى وجود شرعية لاستهدافهم ولو بالقتل.