التغيير : وكالات صنفت منظمة " مراسلون بلا حدود" في تقريرها السنوي امس الجمعة عن "أعداء الإنترنت" إثيوبيا والسودان ضمن قائمة الـ31 دولة التي تعتبر "أعداء للإنترنت".

ونقلت وكالة “أيكوفين” السويسرية المهتمة بالشؤون الإفريقية أن السودان وإثيوبيا من أكثر الدول رقابة للإنترنت وفقًا لتقرير “مراسلون بلا حدود” في ذكرى اليوم العالمي لمناهضة الرقابة على الإنترنت.
ونشرت المنظمة تقريرها السنوي الذي يرصد وكالة الرقابة الوطنية والوزارات والشركات العامة والخاصة التي تستخدم الإنترنت كسلاح لتحقيق مصالحها الخاصة معرقلة حرية الإعلام وحرية التعبير والحق في الخصوصية.
ولفتت “مراسلون بلا حدود” إلى أن مؤسسات تابعة للدول الإفريقية جاءت ضمن قائمة أعداء الإنترنت، من بينها ثلاث مؤسسات سودانية وهي الاستخبارات الوطنية السودانية ووحدة جهاد الإنترنت والشركة الوطنية للاتصالات، كما جاءت إثيوبيا ضمن القائمة من خلال مؤسستها “الوكالة الأمنية لشبكات الإعلام.