التغيير : الخرطوم اقرَّ مديرعام وزارة التنمية الاقتصادية وشؤون المستهلك بولاية الخرطوم، عادل عبد العزيز باحصاء منظمة النزاهة ومكافحة الفساد الذي وضع السودان في المرتبة 174 من اصل 177 دولة يشملها التقرير.

وارجع السبب “لعجز وزارة المالية عن مراقبة المال العام ، ووجود الكثير من المشتريات المعيبة والمتحيزة، بجانب استخدام السلطة السياسية لإرساء المناقصات لأناس بعينهم”.

 

 وطالب في تصريحات نقلتها عنه صحيفة (الجريده) بتقييد بند المشتريات حسب نوعها وتكلفتها وأن تتولى فرزها لجان بدلاً عن أفراد مهما كانت درجاتهم الوظيفية.

 

 وأشار عبدالعزيز الذي كان يتحدث في ورشة (رؤية بناء منظومة النزاهة والشفافية) بقاعة الشهيد الزبير إلي ان مقاطعة ومصادرة أرصدة ومنع استخدام النظام المصرفي الأمريكي بالعملة العالمية الدولار في القطاع المصرفي بالبلاد تعود “لفساد العاملين والمتعاملين”.