تحقيق / حيدر احمد خيرالله مدخل: أثار  قرار وزارة الصحة بولاية الخرطوم  بإغلاق  قسم النساء والتوليد بحجة ان القسم به بكتيريا عنقودية تسببت فى وفاة اثنين  من المواليد جدلا كثيفا،

و كانت الوزارة قد كونت لجنة تحقيق للتقصي  بناءً على رغبة
وزيرها بروفيسور / مأمون حميدة  ، غير أنه استبق ذلك باغلاق القسم قبل ان تأتى اللجنة بنتائجها،  بينما المعمل المركزي لوزارة الصحة بولاية الخرطوم قد اجرى تحليلاته التى اثبتت بما يقطع كل شك بان القسم ليست به اية بكتيريا ،  ويعتبر هذا النهج إمتداداً لعملية تفكيك وتجفيف مستشفى
الخرطوم الذي شرعت فيه الوزارة منذ العام الماضي ورغم إن التجفيف قوبل برفض شعبي واسع إلا إن الوزير  قد مضى فيه متحدياً زملاءه الاختصاصيين
ومطالب المواطنين ضارباً   بأحلامهم  في تلقي العلاج عرض الحائط وبذلك يكون ، قد مضى فعلياً نحو التنصل من مجانية العلاج، وتقليص مسئولية الدولة تجاه علاج المواطنين.

الحمل الحرج:

 فوجئ  ذوو إمرأتين  قدمتا  إلى قسم النساء والتوليد وكانتا تعانيان من
إرتفاع ضغط الدم ومضاعفاته مما أدى لإصابتهما بالكلبش عقب إسعافهما للقسم،
 
فوجئوا بإغلاقه وكأنما أغلقت الدنيا أبوابها في وجوههم ولجاوا جزعين  الى
إدارة المستشفى  التى اكتفت بتحويلهما  الى مستشفيين آخرين وقبل وصولهما فارقتا الحياة!

وفاجعة أخرى: ثلاثة من النسوة أحضرن الى المستشفى وهن
في حالة وضوع  وإدارة المستشفى  لم تحرك ساكنا ولم تتحرك فيها سواكن
الرحمة نحو حمل حرج  ولم تتراجع عن قرارها  فلم يبقى الاحرم المستشفى
مهدا لمواليد جدد وحالات أمهات أقرب إلى الموت منه إلى الحياة

  ،

أهمية قسم النساء والتوليد:

 تنبع أهمية القسم حسب تقرير الهيئة الفرعية لعمال المهن الطبية والصحية
لأنه يعالج  حالات الحمل ذات الخطورة
العالية ، مثل الحمل مع مضاعفات مرضية اخرى كأمراض القلب والضغط والسكري واضطراب الهرمونات وامراض الدم ومشاكل الولادة، مثل  القيصريات المتكررة والنزف والمشيمة المتقدمة، وانفصال المشيمة ، الولادة المبكرة، العناية بالخدج،  وأوضح التقرير إن  القسم تطور خلال السنوات الأخيرة، بانشاء وحدة جراحة المناظير وتم تدريب الاطباء والإختصاصيين وتم انشاء وحدة الموجات الصوتية وإستحداث طرق علاجية جديدة للإجهاض غير الكامل والإجهاض عن طريق الأدوية وليس بعمل عملية جراحية كالتفريغ مما
أدى الى تقليص التدخل  الجراحي لعدد من الحالات الى اقل من 10-15%

وللهيئة النقابية موقف

 وبعد قرار اغلاق القسم  أصدرت  الهيئة الفرعية لعمال
المهن الطبية والصحية بمستشفى الخرطوم بيانا لتوضيح موقفها،  إعتبرت فيه إن إغلاق القسم فيه خرق واضح للإتفاق الإطاري الذي وقعته معها  الوزارة، وأكد البيان عدم وجود بكتريا   وطالبها البيان  بإعادة فتح القسم لمنع حدوث إخفاقات جديدة وقالت النقابة إنها شاركت ضمن اللجنة الفنية لتقصي الحقائق ومعالجة الموضوع حرصا منها على حالة المرضى وشاركت كذلك في كل
الخطوات بما فيها توفير بعض المعينات الفنية وتأكدت الهيئة من خلال نتائج
الفحص عدم وجود بكتريا ، ونوهت في البيان إلى ماتم من نقل بعض أسرة القسم بحجة الصيانة وكذلك توزيع مرضى الكلى على المراكز الطرفية للغسيل الكلوي، واعتبرت إن ذلك تمهيداً لاغلاق قسم الكلى دون الرجوع لمرجعية القسم ، ودون التنسيق مع الفرعية حسب نص الإتفاق ،وأعلنت الفرعية عدم  دخولها في تفاوض أو جلوس مع الأطراف المختلفة حول مستقبل المستشفى مالم يتم فتح القسم  في الموعد الذي حددته   ،  ثم خاطبت  المدير العام
لمستشفى الخرطوم الذى انكر تصريحاته التى اوردتها صحف الاحد
16/3/2014
إنكارا تاما ، ثم  أعقبت الفرعية ذلك   بتقديم تنوير يومً
للعاملين  ، و عقدت
مؤتمرا صحفيا وأعلنت عن وقفة إحتجاجية يوم الاثنين 17/3/2014بجانب  عزمها
الدخول فى اضراب عن العمل ماعدا قسم الطوارئ .
الوزير ووزارته تكذبه النقابة والمعمل المركزي
و أعلن مدير مستشفي الخرطوم د. محمود البدري في تصريحات صحفية سابقة  إن نتائج العينات المأخوذة من غرفة حديثي الولادة بقسم النساء التى قام بها
المعمل المركزي أثبتت ان هناك تلوث بكتيري ظهر في الأرضيات والحوائط
والجدران وأجهزة التكييف والهواء العالق .
واكد البدري استمرار اغلاق قسم النساء والتوليد حتى تكتمل عمليات معالجة
أسباب التلوث هندسياً وفنياً وقال البدري انه حال التأكد من خلو القسم من
التلوث البكتيري سيتم اعادة إفتتاحه،الا إن البدري عاد وأنكر حديثه هذا
وأقسم أمام أعضاء النقابة بأنه لم يقل هذا التصريح مما اضطر النقابة
لمطالبته بفتح بلاغات ضد الصحف لإثبات صدقه .  .
 
يقول  مدير عام وزارة الصحة د. صلاح عبدالرازق في تصريح سابق  لوكالة
(
سونا) ان وزارته ظلت تتابع التطورات الأخيرة في قسم النساء والتوليد
بمستشفي الخرطوم وان الوزارة حريصة على معالجة المشاكل التى قادت الى
اغلاق القسم والتقصي في وفاة طفلين وبعد اكتمال هذه الخطوات سيتم اعادة
فتح قسم النساء والتوليد بمستشفى الخرطوم.

تصريحات مريب:

تطابق تصريحات مدير عام المستشفى ومدير عام الوزارة حول أسباب إغلاق القسم مريب وفقا لتعليقات امين عام فرعية مستشفى الخرطوم
سعاد احمد سالم بقولها ( ان التطابق فى تصريحات مدير عام المستشفى ومدير عام الوزارة برغم القول الفصل الذي جاء فى نتيجة المعمل المركزي لوزارة الصحة   بأنه  لاتوجد بكتيريا عنقودية ، وتضيف سعاد  إن هذه التصريحات تدعو للارتياب خاصة بعد إنكار مدير المستشفى لما نسب اليه .. و أبدت
إنزعاجها من التطورات الأخيرة بالقسم وتابعت:    هم  يعلمون جيدا ان هذه الذرائع التي يلجأون اليها لايسندها الواقع في شئ بل تؤكد اصرار
الوزارةعلى سياستها الرامية لإغلاق القسم وتجفيف المستشفى وتفكيكه، وتؤكد سعاد إن المستشفى لايكلف الوزارة شيئا ولا الكوادر المساعدة واستدلت على
ذلك بأن القسم به 32 سستر 7 منهن فقط تلتزم الوزارة بدفع تكاليف الفصل
الأول لهن ، و75% من تسيير القسم يعتمد على العون الذاتي وموارد المستشفى فضلا عن إن الإختصاصين بقسم حديثي الولادة متعاونين بعد أن رفعت الوزارة يدها عنهم ، وتابعت نحن حريصون على إعادة العمل بالقسم بإعتباره
أول قسم في أفريقيا أدخل نظام علاج الإجهاض عن طريق الأدوية الطبية (
misotrol)
في محاولة لخفض التدخل الجراحي عند الإجهاض والمخاطر الناجمة عنه
تعريض حياة الأمهات للموت
   
ويقول الدكتور / ربيع الجاك  ان اغلاق القسم يعتبر اجراء تعسفى يعرض حياة الامهات واطفالهن للخطر والموت
ويعد انتهاكا جديدا لسلامة حياة الامهات وهى جريمة لابد من التصدى لها اذ
 
ان كل العالم يعمل على خفض وفيات الامهات(reduce maternal
mortality),
وان نهضة المجتمع وتقدمه تقاس بموقف الدولة من خفض وفيات
الامهات) وناشد الجاك    كافة الجهات المسئولة عن هذا القسم ان تتضافر
جهودها لتؤدي دورها نحو خدمة امهات واطفال السودان.

و اعتبرت رئيس الهيئة الفرعية  إن ما صدر من تصريحات يعني   التنصل
الكامل عن الاتفاق الإطاري بين النقابة والوزارة.

الصحة تخرق الإتفاق الإطاري:

وكانت   الوزارة قد وقعت  مع الهيئة الفرعية لعمال المهن الطبية والصحية
إتفاقا إطاريا في الرابع عشر من يناير  الماضي    وحسب نص الإتفاق الذي
تحصلت التغيير عليه بتوقيع مدير عام وزارة الصحة د. صلاح عبدالرازق ،
فإن أهم       مقرراته تشمل:

 أولا
الموافقة والتامين على الخارطة الصحية لولاية الخرطوم والتي تضمن ان
يكون مستشفى الخرطوم.هو المستشفى المرجعي لتقديم خدمات المستوى الثالث
، ثانيا يتم النقل لكادر مستشفى الخرطوم وفق المعايير العلمية وحسب رغبته
وحاجة المستشفيات بالولاية مع ضمان مخصصات العامل للإستفادة من الخبرات
التراكمية. لكادر مستشفى الخرطوم ، ثالثا استمرار التواصل النقابي مع
الوزارة في كل مايخدم. مصلحة المستشفى والعاملين، رابعا    عقد لقاءات مع
الاختصاصيين لشرح رؤية تطوير المستشفى في أقرب وقت ممكن ، خامسا
 الإلتزام بترقية البيئة للمساحات الشاغرة كمتنفس للمرضى والمرافقين،
سادسا  تعتبر  الهيئة النقابية هي الجسم النقابي الشرعي والوحيد الذي
يمثل العاملين امام الادارة والوزارة.

سياسات الصحة المغلوطة:

ويواصل    الدكتور / ربيع الجاك    إفادته قائلا :  إن   سياسة  وزارة
الصحة مغلوطة لأن    المستشفى جزء من تاريخ حركتنا الاجتماعة وهى تمثل
مكتسباتنا التاريخية  مما يستوجب حمايتها والدفاع عنها. ويؤكد إن
  قسم النساء والتوليد  يكتسب أهميته  في انه موجود داخل المستشفى العام
بتخصصاتها المختلفة والتى تساعد في تقديم رعاية طبية متخصصة باعتبار. ان
كل المرضى الذين يحتاجون للعلاج هم امهات فى
ريعان شبابهم يستحقون الخدمة الطبية المتميزة والضمير المهنى اليقظ وهو
موجود بالقسم لما فيه من اطباء اختصاصيين اكفاء واطباء وكوادر طبية
مساعدة تم تدريبها وفق الضرورة والمنهج العلمى والمعايير العالمية
الحديثة   وأوضح الجاك  إن نوع الامهات اللائى يتم علاجهن بالقسم اما
مريضات يتم متابعتهن بواسطة اختصاصيين خارج المستشفى ويتم تشخيصهم
وبالتالى يتم تحويلهن للقسم باعتبارهن مريضات ذوات حمل حرج لابد من متابعة
حملهن بالقسم حتى ولادتهن او نوع من المرضى يتم تحويلهم من مستشفيات اخرى
سواء من داخل الولاية او خارجها وفى اغلبها حولت لعدم وجود المعينات
الاساسية  والامكانيات المناسبة لتقديم الخدمة الطبية.  ويشير إلى إن
النوع الاخير من المرضى هم مرضى ارتبطوا تاريخيا بالمستشفى والقسم وهم
سكان الولاية وهم يعتبرون انفسهم اصحاب مصلحة حقيقية من الاستفادة من
خدمات القسم.

خطوات تصعيدية

 ويشير  عضو الهيئة د. هيثم إسماعيل إن النقابة ستقوم بخطوات تصعيدية بكل
الطرق وتابع سنفضح التسلسل الذي إنتهجته الوزارة لتفكيك المستشفى ونخشى
أن يكون الاشكال الفني الذي ظلت تسوقه الوزارة كمبرر للإغلاق كلمة حق
أريد بها باطل ، ويشير إسماعيل إن حميدة أغلق قسم الكلى لكنهم سيتصدون له
لمنعه من إغلاق قسم النساء والتوليد عبرتشديد  الحراسة على الحاضنات
التابعة له، وذكر طبيب فضل حجب إسمه إن تكلفة الطفل داخل الحضانة   في
المستشفيات الخاصة مليون جنيه ونصف المليون  يوميا بينما يقدم  القسم  خدماته
مجانا وتساءل الطبيب هل الغرض من القرار إلغاء مجانية علاج الأطفال
والحوامل أم أنه القتل العمد .

من المحرر
آخر ما اسفر عنه الواقع فى مستشفى الخرطوم بيان والي الخرطوم وهو يتوعد
العاملين بالعقاب اذا دخلوا فى اضراب .. تم سحب جميع الاخصائيين بواسطة
جامعة الخرطوم .. مجلس التخصصات الطبية ينقل جميع النواب من قسم النساء
والتوليد الى مستشفيات سعد ابو العلا وابراهيم مالك ..شكرا للسادة والي
الخرطوم ووزير صحته وهما يمهدان الدروب الى الحوامل من ذوي الحمل الحرج
والاطفال الى المستشفيات الفنادق اوالمقابر .. الا هل بلغت اللهم فاشهد