التغيير : الفاشر قالت البعثة الدولية المشتركة في دارفور ان المئات من الأسر التي فرت خلال النزاع المسلح في منطقة سرف عمرة بشمال دارفور قد عادوا الي مناطقهم وقراهم بعد عودة الهدوء. 

واضافت البعثة في بيان لها ان العشرات مازالوا يحتمون بمقرات الأمم المتحدة بالمنطقة وانهم يخشون العودة الي مناطقهم في ظل عدم الاستقرار الكامل. وقالت ان المصالحة القبلية التي تمت مؤخراً ساهمت في تقليل حدة التوتر مشيرة الي ان العائدين في حاجة الي الحماية والمساعدات الانسانية. 

وبحسب تقديرات الامم المتحدة فان أكثر من  ٦٠٠ الف شخص نزحوا في أعقاب اشتباكات وقعت بين المتمردين والقوات الحكومية بالإضافة الي النزاعات القبلية.