التغيير : وكالات أعلنت الأمم المتحدة أن طرفي النزاع في جنوب السودان يعرقلان توزيع المواد الغذائية والأدوية على آلاف المدنيين الذين فروا من منازلهم منذ أكثر من 3 أشهر من النزاع في هذا البلد.

وقال رئيس مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة جون غينغ للصحافيين، الجمعة، إن حوالى 50 شاحنة تنقل ألفي طن من المساعدات العاجلة موجودة في البلد حاليا لكن مسؤولين من الطرفين يؤخرون عمليات التوزيع بسبب عوائق إدارية وحتى حواجز.

وأضاف غينغ في العاصمة جوبا “هذه المساعدة ضرورية وعاجلة، الناس جائعون. الناس بحاجة الى مساعدة طبية عاجلة، مساعدة للبقاء على قيد الحياة وهناك أطفال بحاجة إلى مكملات غذائية. لا يمكنهم أن ينتظروا.

وطلب رئيس عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة هيرفيه لادسو، الثلاثاء، من مجلس الأمن التدخل لدى رئيس جنوب السودان سلفا كير ليعمل على وقف حملة “منهجية ومنظمة” ضد بعثة الأمم المتحدة في البلد.

وبدأت أعمال العنف في جنوب السودان في 15 ديسمبر بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير والقوات الموالية لنائبه السابق رياك مشار.

وأبرم اتفاق لوقف إطلاق النار بين الحكومة والمتمردين في 23 يناير في أديس أبابا، لكنه لم يطبق وتوقفت المفاوضات.

وأسفر هذا النزاع حتى الآن عن مقتل آلاف الأشخاص ونزوح قرابة مليون شخص.