التغيير: الوفد التقى الرئيس المؤقت عدلى منصور، بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، بوزير الدفاع وشئون قدامى المحاربين بجمهورية جنوب السودان الفريق كوال منيانج جووك

حاملاً رسالة خطية من رئيس جنوب السودان ” ميارديت سيلفا كير”، يرافقه وزير الأمن القومى “مابوتو مامور“.

ونقل الوزير الجنوب سودانى تحيات وتقدير الرئيس “سيلفا كير” إلى الرئيس، وتمنياته لمصر بالنجاح فى إنجاز باقى خطوات خارطة الطريق، معرباً عن دعم بلاده لمصر، ومساندتها خلال المرحلة الانتقالية، فضلاً عن دعم جوبا لاستئناف مصر لعضويتها المعلقة فى الاتحاد الإفريقي؛ إيمانا بدورها الرائد على الساحة الإفريقية، فضلا عن عمق الروابط التاريخية والتنموية التى تربط مصر بكافة دول القارة، ولاسيما دول حوض النيل.
وصرح السفير إيهاب بدوي، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس طلب نقل تحياته وتقديره للرئيس “سيلفا كير”، مؤكداً على دعم مصر الكامل لحكومة جنوب السودان، سياسياً واقتصادياً وإنسانياً، واستعدادها للنظر فى تلبية أية مطالب لدولة جنوب السودان.
من جانبه، أكد الوزير الجنوبى أن بلاده تثمن غالياً المساعدات المصرية المُقدمة لها، ولا سيما فى مجالات التعليم والتمريض والعيادات الطبية والزراعة، معرباً عن تطلع بلاده لتفعيل التعاون بين البلدين فى شتى المجالات.
وفيما يتعلق بالأزمة السياسية فى جنوب السودان، استمع الرئيس عدلى منصور إلى رؤية حكومة الجنوب إزاء جهود تسوية الأزمة، مؤكداً استعداد مصر لدعم أى جهود من شأنها الإسهام فى استعادة دولة جنوب السودان للاستقرار..وارتباطاً بتأكيد وزير دفاع جنوب السودان على التزام الحكومة بوقف إطلاق النار، أعرب الرئيس عن استعداد مصر للمشاركة فى بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة العاملة فى جنوب السودان؛ حيث عبر “جووك” عن ترحيب جنوب السودان بمشاركة مصر فى البعثة الأممية.