التغيير: الكويت نسف المشير عمر البشير دعوته للهوية السودانية بتشديده على عروبة السودان في خطابه أمام قمة رؤساء الدول العربية بدولة الكويت

في وقت يسعى البشير إلى استمالة الزعماء العرب باطلاقه مبادرة للاستثمار الزراعي العربي في السودان ، للمساهمة في سد الفجوة الغذائية العربية.

وقال البشير يوم أمس في خطابه أمام القمة التي تعقد في دولة الكويت ” يواجه شعب السودان ، ومنذ فجر الاستقلال ، حملة مغرضة للنيل من هويته وانتمائه العربي ، وتشويه صورته في العالم بتاجيج نيران الفتنة والحروب بين ابنائه لاستنزاف موارده الطبيعية والبشرية ، وفرض حصار اقتصادي جائر عليه ، وترويج اتهامات باطلة ضده برعاية الارهاب”. وأضاف ” وننتهز هذه السانحة لنؤكد مجددا تمسك شعب السودان بهويتهِ وانتمائهِ العربي ، والتزامه بميثاق ومبادئ الجامعة العربية كاطار للتضامن والتكامل لتحقيق الامن والتنمية للشعوب العربية ، وعدم التدخل في الشئون الداخلية للدول، ومحاربة الارهاب والتطرف والاستقطاب الطائفي بكافة اشكاله ومظاهره”.

وكان البشير قد دعا  في يناير الماضي خلال خطاب الوثبة الشهير  إلى هوية سودانية جامعة لكل السودانيين في تحول لافت لم يعهده منذ اعلانه قبل بضعة أعوام عن رفضه “للدغمسة” حول التنوع الثقافي والديني في السودان.

إلى ذلك  قدم البشير من جديد مبادرة للاستثمار الزراعي العربي في السودان ، للمساهمة في سد الفجوة الغذائية العربية ، وتحقيق الامن الغذائي العربي . .