التغيير : الخرطوم علقت الخرطوم، الأربعاء، برنامجا للأمم المتحدة لدعم اللاجئين والسكان المحليين في شرق البلاد، بحسب ما أكدت المنظمة الأممية.

ونقل المركز السوداني للخدمات الصحافية، المقرب من جهاز الأمن والاستخبارات، عن وزير الدولة للداخلية السوداني بابكر دقنه أنه تم تعليق برنامج “مبادرة الحلول الانتقالية” للاجئين في شرق السودان إلى أن يتم التشاور حوله مع مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين حتى يحقق البرنامج أهدافه.

ويهدف برنامج “مبادرة الحلول الانتقالية” إلى إجراء تدريبات وظيفية، ويقدم الدعم لآلاف اللاجئين والسكان المحليين في شرق السودان الذي ترتفع فيه معدلات الفقر.

ويشكل المستفيدون من البرنامج جزءا من 6,1 مليون شخص (18% من السكان) ممن هم بحاجة إلى مساعدة إنسانية في السودان.

والبرنامج عبارة عن شراكة بين مفوضية الأمم المتحدة للاجئين وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ووكالات سودانية، ويمول بصورة رئيسية من النرويج وهولندا.