التغيير: الميدان كشف مدير العمليات بمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة جون جينج ـ أمس ـ عن الفجوة الهائلة في التمويل المطلوب للعمل الإنساني في السودان ،

مبيناً أنهم تلقوا فقط مبلغ 34 مليون دولار من جملة 995 مليون دولار ، معرباً عن قلقه العميق إزاء الاحتياجات الإنسانية الهائلة والمتنامية في السودان والصراع المدمر في جنوب السودان وشعبه. وقال جينج في مؤتمر صحفي مشترك مع ياسمين الحق بنيويورك: (إن الشعب السوداني يواجه أزمة إنسانية ساحقة وقد ينزلق بالكامل إلى الهاوية) وأضاف السيد جينج : ( تم تشريد المزيد من الناس في دارفور في عام 2013 أكثر مما كان عليه في أي سنة واحدة منذ عام 2004 ولقد نزح بالفعل(200 )ألف شخص هذا العام تقريبا، بينما احتياجات الناس تتزايد والانتباه و الالتزام الدولي وصل إلى أدنى مستوياته، و نزوح أكثر من مليوني شخص في دارفور و أكثر من(6.1) مليون شخص بحاجة إلى المساعدة الإنسانية في جميع أنحاء السودان ) و أكد أن كثير من الناس لا يحصلون على أبسط الرعاية الصحية والتعليم والمياه والصرف الصحي .