التغيير : جوبا  أعلنت الامم المتحدة ان عدد السكان الذين اجبروا علي ترك منازلهم بسبب النزاع المستمر في جنوب السودان منذ ثلاثة اشهر بلغ 1,3 مليون شخص. 

وقال بيان صادر عن مكتب الشئون الانسانية التابع للأمم المتحدة في جوبا وتلقت ” التغيير الإلكترونية ” نسخة منه ان عدد النازحين واللاجئين وصل الي ١.٣ مليون شخص معظمهم من ولايات جونقلي والوحدة وأعالي النيل. وأوضحت الامم المتحدة ان عدد النازحين داخل الجنوب وصل الي أكثر ٨٠٠ الف شخص فيما اضطر نحو ٢٢٠ الف شخص للجوء الي دول الجوار من بينهم ٤٥ الف شخص في السودان. 

وأشار البيان إلي ان نحو ٥ مليون شخص في جنوب السودان في حاجة الي مساعدات انسانية عاجلة خاصة في ولاية أعالي النيل التي تشهد قتالا بين القوات الحكومية والمتمردين الذين يقودهم نائب الرئيس السابق رياك مشار. 

في الأثناء اعلن مكتب اليونيسف في جنوب السودان ان عشرات الالاف من الاطفال في جنوب السودان يعانون من سوء التغذية. وقالت في بيان لها ان حالات سوء التغذية وسط الاطفال مرشحة للازدياد في ظل مواصلة اعمال العنف وعدم مقدرة الفرق الصحية للوصول الي الاطفال وتقديم المساعدات الانسانية والصحية. 

ودعت طرفي القتال إلي السماح للمنظمات التي تعمل في مجال الطفولة بالدخول الي مناطق النزاع في أعالي النيل والوحدة لإنقاذ حياة الاطفال. 

واندلع العنف في جنوب السودان في 15 ديسمبر بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير والمقاتلين الموالين لنائب الرئيس السابق رياك مشار.

 

وفشل وقف إطلاق النار الذي جرى توقيعه بين الطرفين في يناير الماضي.

 

ولم تحرز محادثات السلام التي تجري في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا اي تقدم حتى الآن.