التغيير : كسلا دعا القيادي في جبهة الشرق حامد ادريس سليمان الحكومة لإحترام الحق في حرية التعبير وإيقاف إنتهاكاتها ضد حقوق الانسان في كافة انحاء السودان. وادان إعتقال جهاز الامن للعشرات من طلاب جامعة كسلا.

واوضح ان جهاز الامن اختطف 17 من طلاب جامعة كسلا الخميس الماضي بعد مطاردتهم في وسط مدينة كسلا بسيارات عسكرية تتبع للجهاز. وأشار إلي أن معظم الطلاب المعتقلين اعضاء في المكتب التنفيذي لرابطة طلاب جنوب طوكر كانوا يستقلون عربة واحدة من الجامعة في طريقهم لمنازلهم بجانب زملاء لهم من تنظيم (التحالف الطلابي) و (الجبهة الثورية الديمقراطية لتحرير شرق السودان).

ووصف سليمان – عضو المجلس التشريعي لولاية البحر الاحمر – اعتقال الطلاب “بالقرصنة” التي لاتليق ممارستها بالاجهزة الحكومية، ودعا لاطلاق سراح بقية المعتقلين.

وشدد سليمان علي أن الإجراءات الامنية لن تفيد في حل المشكلة وان علي النظام حل المشكلة السودانية من جذورها حتي لاتتنامي التنظيمات المتطرفة والدعوات الانفصالية التي باتت تجتذب إليها اعدادا من الشباب والطلاب، ودعا سليمان الحكومة لفتح حوار مع الطلاب الذين “دعوا لإنفصال شرق السودان بدلاً من اعتقالهم وتعذيبهم”.

وكان تنظيم (الجبهة الثورية الديمقراطية لتحرير شرق السودان) قد اقام مخاطبة بجامعة كسلا، وبعد خروج اعضائه في رفقة المكتب التنفيذي لرابطة جنوب طوكر تمت مطاردة العربة واعتقال كل ركابها، ليتم اطلاق سراحهم بالتدريج فيما لايزال المتحدث الرئيسي للجبهة الانفصالية علي ادريس أكد رهن الاعتقال بجانب اثنين آخرين.