التغيير : بورتسودان افادت مصادر ان وكيل النيابة بمدينة بورتسودان شطب البلاغ المقدم من الامن الاقتصادي ضد شركة البرير قبل اكتمال التحريات وقبل وصول نتائج الفحص المعملي لعينات القمح بمعامل هئية المواصفات والمقاييس.

واوردت صحيفة (الصيحة) الصادرة اليوم الثلاثاء ان جهاز الامن رفض تحرك الشحنة من بورتسودان للخرطوم رغم ان وكيل النيابة وجهَّ “بالافراج عن شحنة القمح”. وهددَّ مدير امن الولاية بخلع بزته العسكرية إذا غادرت شحنة القمح – الفاسدة – إلي الخرطوم.

وكانت شركة البرير قد دفعت بمقترح وسطي لحل الازمة بعد المشادات بين الامن والنيابة يقضي “بتسليمهم الصالح من القمح لاستخدامه كأعلاف للحيوانات وإبادة الفاسد”.

واحتجز الامن الاقتصادي شحنة قمح فاسدة الايام الماضية تتبع لشركة البرير الذي يصاهر افراد اسرته والي البحر الاحمر محمد طاهر ايلا.

وتشير مصادر (التغيير الالكترونية) إلي ان ميناء بورتسودان يشهد تلاعباً مستمراً بمواصفات ومقاييس سلع الوارد بتواطؤ وتورط جهات نافذة بينها جهاز الامن نفسه الذي تورط في عدد من القضايا بينها قضية السكر الذي تم ادخاله الخرطوم وبيعه للصائمين في رمضان قبل الماضي بعد ان قررت المواصفات عدم صلاحيته.