التغيير : الخرطوم قدمت ادارة موقع صحيفة (سودان تريبيون) اعتذارها لنشرها خبرا كاذبا عن مقتل زعيم المتمردين الجنوبيين رياك مشار وارجعت السبب لتعرض الموقع لعملية تخريب (تهكير) من مجهولين امس الثلاثاء بعد أن تمكّنوا من سرقة وتغيير كلمة السر الخاصّة بمدير الموقع، وبمحررين آخرين.

وقالت ادارة الموقع إنها بذلت جهوداً لإستعادته من الجهة التى نفَّذت عملية القرصنة، تكلّلت بالنجاح، كما إعتذرت علناً عمَّا سبَّبه الخبر المدسوس من أضرار، ووعدت بتحسين إجراءات سلامة الموقع فى المُستقبل.

 

وادانت شبكة صحفيون لحقوق الإنسان (جهر) ماتم ووصفته بالفعل الإجرامى بإعتباره جريمة تستهدف حُريَّة التعبير والصحافة. ودعت إدارات المواقع، والصحفيين، والمواطنين  كافّة، ونشطاء وناشطات حريَّة التعبير، وحقوق الإنسان إلى تحسين إجراءات السلامة، والأمن الرقمي فى مواقعهم، وحساباتهم الشخصية حتَّى لا يقعوا ضحايا وفرائس سهلة للقراصنة والمُهكِّرين.

 

 وأشارت جهر في بيان صادر اليوم الاربعاء تلقت (التغيير الالكترونية) نسخة منه إلي منع جهاز الأمن توزيع عدد (الثلاثاء 1 أبريل 2014) من صحيفة (الميدان) بعد الطباعة دون أي أسباب، بعد منعه توزيع عدد الصحيفة ليوم (الأحد 30 مارس 2014).

 

وقالت إن جهاز الأمن إستدعى  يوم (الثلاثاء 1 أبريل 2014) الصحفية بـ (اليوم التالي) زواهر الصديق.