التغيير : الشروق قضى حريق شب بحي العرب الشعبي (العشوائي) بمدينة الأبيض بشمال كردفان، عشية الإثنين، على مئات المنازل، وشرد 200 أسرة فقدت ممتلكاتها جراء الحريق الذي تسببت فيه أسطوانه غاز، وكشف المتضررون عن تجاهل الحكومة التام لمساعدتهم.

واتهم المتضررون السلطات الحكومية بشمال كردفان، بتجاهل أوضاعهم التي وصفوها بالمأساوية. وناشدوا السلطات الرسمية ضرورة تخطيط الحي لتفادي الحرائق، وتوفير المساعدات للأسر المتضررة التي فقدت المأوى والممتلكات
  
وأضاف متأثرون أن الحرائق ظلت تتكرر سنوياً بالحي لعدم التخطيط، وضيق المساحات، وانعدام الخدمات الأساسية .
وقال المواطن أبوالقاسم التجاني، إن المتضررين من الأطفال والنساء  أصبحوا الآن بدون مأوى ومياه، وهم في العراء في مناطق كاشفة، في ظل موجة حر عالية تعيشها المنطقة، وكشف عن عدم تقديم أي جهة مساعدات إنسانية.   
حرائق مستمرة

وقال المواطن موسى علي محمد، لـ”الشروق” أن النيران التهمت جميع المنازل وبداخلها ممتلكاتهم. ووصف عملية الاشتعال بالسريعة.

وقال الحرائق ظلت مستمرة معهم 15 سنة، وقمنا بإبلاغ حكومة الولاية بالأمر، خاصة وأننا قدمنا للسكن في الأبيض في شكل هجرة جماعية حتى ننعم بالخدماتوأضاف “نحن في المدينة محرومون من الصحة والمياه والتعليم وبقية الخدمات.
من جانبه، قال رئيس اللجنة الشعبية بحي العرب عمر الشيخ إنهم طالبوا الحكومة بتخطيط المنطقة، ولم تتم الاستجابة لمطالبهم”. وجدد دعوته لحكومة الولاية بتخطيط المنطقة.
  وشكت فاطمة سلمان من تردٍّ في مختلف الأوضاع التي يعشيها سكان الحي المتضررون. ودعت الجهات المختصة لدعمهم.