التغيير : جوبا - الخرطوم  قال سفير دولة جنوب السودان بالخرطوم ميان دول ووت ان رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت سيزور الخرطوم يوم السبت المقبل. وأوضح ان الهدف من الزيارة هو مناقشة القضايا المشتركة بين البلدين.

غير ان مصادر أبلغت ” التغيير الإلكترونية ” ان سلفا يبحث عن دور اكبر من الخرطوم في ظل عدم مقدرة قواته في حل النزاع المسلح مع نائبه السابق رياك مشار بالوسائل العسكرية. 

 

وأضافت المصادر ان سلفا سيطلب من البشير مده بمزيد من العتاد العسكري بجانب نشر قوات علي الحدود تكون مهمتها حراسة المنشآت النفطية. 

 

في الأثناء علقت الوساطة الأفريقية جولة المباحثات التي بدأت قبل أيام بين الفرقاء السياسيين في جنوب السودان في اديس ابابا بعد إصرار حكومة الجنوب عدم إشراك السياسيين  السبعة المفرج عنهم والموجودين بمقر التفاوض. 

 

وقال المتحدث باسم حكومة الجنوب مايكل مكوي خلال تصريحات صحافية بجوبا ان وفد الحكومة سيعود الي جوبا لمزيدا من المشاورات مع القيادة العليا للدولة. وجدد رفض جوبا مشاركة المفرج عنهم في التفاوض باعتبارهم لا يمثلون اي تيار في جنوب السودان. 

وفي سياق متصل أجلت محكمة في جوبا النظر في قضية السياسيين الأربعة والمتهمون بمحاولة قلب نظام الحكم الي يوم الجمعة المقبل. 

 

وظهر المتهمون الأربعة الذين من بينهم الأمين العام السابق للحركة الشعبية لتحرير السودان باقان أموم في قاعة المحكمة وهم في حالة معنوية جيدة.