التغيير : الخرطوم  قال وزير المالية السوداني بدر الدين محمود ان قطر وضعت وديعة مالية قدرها مليار دولار ببنك السودان المركزي خلال زيارة امير قطر للخرطوم أمس الأربعاء . 

واضاف ان قطر وضعت مبلغ المليار دولار كدفعة ثانية من وديعة كانت قد التزمت بها. موضحا ان الدوحة ستستثمر في مشروعين كبيرين في السودان احدهما مشروع زراعي كبير علي امتداد ترعة كنانة. 

وقال محمود ان  الجانبين اتفقا علي حل المشكلات التي تواجه الاستثمارات القطرية في السودان خاصة في مجالي العقارات والزراعة. 

 

وتعتبر قطر ثالث دولة عربية من حيث حجم الاستثمارات في الخرطوم. حيث لديها نشاط في قطاعات الزراعة والعقارات  والمصارف بمبلغ يقارب ٤ مليار دولار.  

 

 

وكان امير دولة قطر الشيخ  تميم آل ثاني  قد انهي زيارة قصيرة للسودان  استمرت لساعتين التقي خلالها بالرئيس السوداني عمر البشير. 

ودخل البشير وتميم في جلسة مباحثات مغلقة استمرت لنحو ساعة بعدها غادر الخرطوم. 

 

وقال وزير الخارجية السوداني علي كرتي في تصريحات عند نهاية الزيارة ان المباحثات بين البلدين تركزت حول العلاقات الاقتصادية بجانب قضية ملف دارفور التي ترعاها قطر. وأوضح ان الزيارة ليس لها علاقة بأي توترات في المنطقة العربية. مشيرا الي أنها كانت مبرمجة منذ فبراير الماضي ولكنها تأجلت لأسباب عديدة. مشيرا الي ان الخرطوم أعفت القطريين من تأشيرة الدخول الي السودان وانه بحث مع نظيره القطري إمكانية فتح الباب امام السودانيين الراغبين للسفر الي الدوحة والعمل هنالك . 

من جانبه قال وزير الخارجية القطري خالد العطية ان بلاده ملتزمة بدعم ملف السلام والتنمية في دارفور وان هنالك توافقا بين الخرطوم والدوحة للمضي قدما في التعاون الاقتصادي.  

 

ورصدت ” التغيير الإلكترونية ” غياب سفراء مصر والسعودية والإمارات من عملية مراسم الوصول والمغادرة كما هو متبع  في العرف الدبلوماسي عند زيارة رؤساء الدول والحكومات.