التغيير: sms دعا علي الحاج محمد القيادي بحزب المؤتمر الشعبي الإعلام للعمل بشفافية، مؤكدا أنه لا يمكن إجراء الحوار في غياب الإعلام.

وقال الحاج في تصريحات له في برنامج (مؤتمر اذاعي) “لابد أن تكون هناك شفافية في التناول الإعلامي لمخرجات، الحوار، معتبراً أن الإعلام هو الضامن الأساسي للحوار .

وتفرض السلطات الأمنية رقابة مشددة على الصحف قبل تجهيزها للطباعة، كما تقوم بعملية مصادرة مستمرة من المطابع كاجراء عقابي على مواد نشرت في السابق، مثلما تحظر السلطات التي تتحكم بالكامل في الصحافة والإعلام عدداً من الصحافيين والكتاب من العمل والكتابة.

وسبق أن أوقفت السلطات عدداً من الصحف السياسية أبرزها ” أجراس الحرية” في وقت تواجه فيه صحيفة ” الميدان” الناطقة باسم ” الحزب الشيوعي السوداني” ضغوطات يومية تحول دون خروجها إلى القراء.

واكد الحاج أن أهم ما جاء في دعوة الحوار التي اطلقها الرئيس عمر البشير انه حوار مفتوح من حيث المحتوى (الموضوعات) ومتاح لكل القيادات السودانية وبدون أي شروط أو قيد زمني، مشيراً الى أن القضايا التي طرحت تهم كل الناس والمجتمع السوداني عامة لانها قضايا مهمة وتحتاج إلى تضافر جهود كل القوى السياسية وكل السودانيين .