التغيير : الخرطوم  أعلن تحالف الإجماع الوطني المكون من 17 تنظيما سياسيا رفضه دعوة الرئيس عمر البشير اليوم الأحد لمناقشة قضايا الحوار الوطني وآلياته. 

وقال التحالف خلال بيان له تلقت ” التغيير الإلكترونية ” نسخة منه ان الحكومة السودانية لم تهيئ الأجواء السياسية للحوار وظلت علي نهجها في قمع الحريات  ومصادرة الصحف والاستمرار قي اعتقال التشطاء ولم تتقدم خطوة في اتجاه ذلك منذ دعوة الرئيس في يناير الماضي. 

 

وجدد التحالف شروطه المعلنة للمشاركة في اي حوار سياسي وهي إلغاء كافة الحريات المقيدة للحريات وان يفضي الحوار الي وضع انتقالي كامل بالإضافة الي وقف الحرب في مناطق النزاعات وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين. 

 

ولوحظ آن بيان التحالف لم يذكر شرط إسقاط النظام الذي ظلت تتمسك به خلال الفترات الماضية. 

 

وقدم الرئيس عمر البشير دعوة للقوي السياسية للتشاور حول آليات وتاريخ الحوار الوطني