التغيير : الخرطوم منع جهاز الأمن توزيع عدد (الثلاثاء 8 أبريل 2014) من صحيفة (الميدان)، بالإضافة إلى أعداد (الأحد 30 مارس 2014)، (الثلاثاء 1 أبريل 2014)، (الخميس 3 أبريل 2014)، و(الأحد 6 ابريل 2014).

ومثل أمام محكمة الصحافة والمطبوعات بمدينة مدني يوم (الإثنين 7 أبريل 2014) كل من رئيس تحرير صحيفة (التغيير) إمام محمد إمام، ورئيس تحرير صحيفة (الأهرام اليوم) محمد عبد القادر، ورئيس التحرير السابق لصحيفة (الحرة) بكري المدني، بالإضافة إلى رئيس تحرير صحيفة (الجريدة) إدريس الدومة في بلاغات نشر متعلقة بوالي الجزيرة الزبير بشير طه، وكشف فساد مالي بإتحاد العمال بولاية الجزيرة.

وكانت عدد من صحف الخرطوم قد نشرت خبرا عن إصابة والي الجزيرة الزبير بشير طه بالإغماء وهو ما أثار غضب الوالي الذي قام بفتح بلاغات في الصحف التي نشرت الخبر قامت الشرطة علي إثره بإعتقال الصحفيين وإحضارهم لمدينة ودمدني.

 في السياق، رحبت صحفيون لحقوق الإنسان (جهر) بخطوة إطلاق سراح بعض المعتقلينمن نشطاء المجتمع المدني، وطالبت بإطلاق سراح بقية المعتقلين ومن بينهم الكاتب الصحفي، والناشط تاج الدين عرجة المعتقل منذ (الثلاثاء 27 ديسمبر 2013)، والصحفي بالإذاعة السودانية أشرف عمر خوجلي المحتجز بالسجن منذ (الخميس 26 سبتمبر 2013) مع عدد من المواطنين على ذمة تُهم تتعلق بالمشاركة في تظاهرات (سبتمبر 2013).

وادانت (جهر) إستمرار ظاهرة منع توزيع الصحف ومصادرتها على الرغم من الحديث عن حرية العمل الصحفي والسياسي، ودعت لمواصلة النشاط الداعم لتغيير النظام من أجل صحافة حرة ووطن يسع الجميع.