التغيير : الخرطوم وصف اعضاء في لجنة النقل بالمجلس الوطني غياب علم السودان في البحار وعدم إمتلاكه لباخرة "بالمخجل والمحزن" واتهموا الحكومة بضرب مؤسساتها الناجحة.

وابدي الاعضاء في تصريحات اعلامية سخريتهم من تكرار ماجري للخطوط الجوية السودانية (سودانير) وإمتداده للخطوط البحرية وقالوا “الحكومة انتهت من سودانير وماشه علي الخطوط البحرية”، وفقاً لتعبيرهم. 

واتهمت الخطوط البحرية علي لسان مديرها العام مصطفي مختار جهات حكومية بينها هئية الحج والعمرة بمحاربتها لاستئجارها بواخر اجنبية لنقل بضائع وركاب سودانيين باسعار اعلي من التي تقدمها البحرية.

وكان رئيس لجنة النقل بالمجلس الوطني عبدالله مسار قد كشف الشهر الماضي بأن جملة ماتمتلكه شركة (سودانير) هو 10 طائرات من بينها 3 طائرات هالكة و 6 تحتاج إلى 10,7   مليون دولار لاغراض صيانتها واعادتها إلى الخدمة و “واحده تعمل بكفاءة .