التغيير : الخرطوم  أعلن جهاز الأمن والمخابرات إطلاق سراح كافة الموقوفين بطرفه الذين لم تثبت في حقهم تهم جنائية. وقال ان القرار صدر التزاماً بتوجيهات الرئيس عمر البشير. 

والتزم جهاز الأمن  خلال بيان له اوردته وكالة السودان للانباء باتخاذ مايليه من تدابير وقرارات لتعزيز أجواء الحوار السياسي عبر تهيئة مناخ الحريات، ودعا جميع  القوي السياسية بالتحلي بالمسؤولية الوطنية. وقال إنه سيظل ملتزما بأداء كافة واجباته ومهامه في إطار تأمين الوطن والمواطن.

وقال مدير إدارة  الاعلام بجهاز الامن إن الموقوفين أُخلي سبيلهم وتم إطلاق سراحهم، مؤكداً في الوقت ذاته، اتخاذ الجهاز لكافة التدابير لإسناد توجيهات رئيس الجمهورية، فيما يلي تعزيز مناخ الحريات، وتهيئة الأجواء للحوار السياسي في هذه المرحلة من تاريخ البلاد.

وقال المسؤول الأمني ان الاجهزة الامنية لم تلغ  ندوة  حركة الإصلاح الآن التي كان من المقرر أن تعقد بالجامعة الأهلية بأم درمان يوم الإثنين الماضي  وقال إن الحرس الجامعي وإدارات الجامعات، هي المسؤولة عن إدارة المناشط داخل الجامعات وليس جهاز الأمن.

ونفى مدير الإعلام بجهاز الأمن السوداني، صحة ما نشر من أخبار حول مصادرة الجهاز لعدد صحيفة الميدان الناطقة باسم الحزب الشيوعي السوداني، وقال إن هذا الادعاء مختلق .

وكانت حركة الإصلاح الآن التي يقودها غازي صلاح الدين قد أكدت ان الاجهزة الامنية قد منعت الحركة من ندوة سياسية بجامعة امدرمان الأهلية واعتقلت مسئول الطلاب لديها. فيما قال الحزب الشيوعي ان الاجهزة الامنية قد صادرت نسخ صحيفة الميدان الناطقة باسمه بعد طباعتها.