التغيير : الخرطوم ابدت الحكومة السودانية عدم رضائها من تأخر جولة التفاوض مع الحركة الشعبية المقرر انعقادها في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا هذا الشهر، فيما أفادت مصادر اعلامية ان جولة المفاوضات القادمة ستعقد في 21 ابريل الجاري.

واكد رئيس وفد الحكومة ابراهيم غندور استعداد الوفد للجولة القادمة والتزام الحكومة بتحقيق السلام في الزمن المحدد للتفاوض .واوضح غندور لمندوب الاتحاد الافريقي وعضو سكرتارية الآلية الافريقية رفيعة المستوى عبدول محمد الذي التقى به (الثلاثاء) أن موعد التفاوض قد “تأخر كثيرا”.

وأشار غندور في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الحكومية (سونا) الى أن الحكومة اكدت استعدادها للجولة التفاوضية مباشرة بعد قرار مجلس السلم والامن الافريقي الا أن تأخر تحديد موعد الجولة بواسطة السكرتارية لمدة تصل الى اكثر من ثلاثة اسابيع قد جعل عامل الزمن ضاغطا جدا خاصة وأن مجلس السلم والامن الافريقي قد حدد 30 ابريل كموعد محدد للوصول الى اتفاق .

في السياق، اوردت صحيفة (اليوم التالي) الصادرة في الخرطوم (الاربعاء) ان الاتحاد الافريقي ابلغ الحكومة السودانية بموعد انعقاد الجولة القادمة في 21 ابريل الجاري وان الدعوة الرسمية ستصل خلال الايام القادمة.