التغيير : الخرطوم تتجه الازمة التي اندلعت بين اتحاد الكرة السوداني ونادي الهلال عقب مباراة الهلال والاهلي شندي نحو التهدئة بعد قرار الاتحاد نقل مباراة الهلال ضد الامل عطبرة من مدينة الكاملين إلي مدينة مدني

وتحويلها ميعادها من (الاربعاء) ليوم غد (الجمعة) حيث قرر مجلس ادارة نادي الهلال خوض المباراة والتراجع عن قراره السابق بعدم خوضها.

وأكد السكرتير العام للإتحاد السودانى لكرة القدم ورئيس لجنة الحالات الطارئة مجدى شمس الدين أن القرار الذي أصدرته اللجنة بتعديل مكان وزمان المباراة تم بعد أن تسلم إتحاده إخطاراً رسمياً من مدير شرطة ولاية الجزيرة بعدم إمكانية تأمين المباراة بمدينة الكاملين
وكشف مجدي شمس الدين بأن تأجيل المباراة ونقلها لمدينة مدني بدلاً من الكاملين لا يغير في جوهر وقرار اللجنة المنظمة الخاص بأحداث مباراة الهلال الخرطوم والأهلي شندي بعقوبة اللعب خارج ملعب الهلال وبدون جمهور.

وكان مجلس ادارة الهلال قد اعلن في بيان اصدره (الثلاثاء) ان فريقه لن يؤدي مباراته امام الامل عطبرة لان الاتحاد العام لم يسلم خطاب اداء المباراة للنادي قبل 36 ساعة والعقوبات المرفقة معه كما ينص علي ذلك القانون.
وهدد مجلس ادارة النادي بالانسحاب من الممتاز في حالة ايقاع اي عقوبات عليه.
في سياقٍ ذي صلة، قرر إتحاد كرة القدم إيقاف نشاط نائب رئيس لجنة التسيير بنادى الهلال اللواء عبد الله حسن أحمد البشير – شقيق الرئيس البشير عن مزاولة نشاطه الإداري مع ناديه وإحالته للجنة الإنضباط بالإتحاد لمساءلته عن التصريحات الصحفية التى وردت على لسانه في بعض الوسائط الإعلامية تعليقاً على قرارات اللجنة المنظمة للمسابقات في إجتماعها الآخير بتأريخ السابع من أبريل الجاري.

وأكد مجدى شمس الدين بأن ما ورد علي لسان نائب رئيس لجنة التسيير بنادى الهلال من تصريحات صحافية بحق الإتحاد السودانى لكرة القدم واللجنة المنظمة للمسابقات تعليقاً على العقوبات التى أصدرتها اللجنة المنظمة في أحداث مباراة الهلال الخرطوم والأهلي شندي في الجولة الثامنة لدوري سودانى الممتاز تعتبر تصريحات “غير منضبطة وغير لائقة وغير موضوعية ومخالفة تماماً للقواعد العامة لإتحاد كرة القدم السودانى”.