التغيير - أ ش أ قال وزير خارجية النرويج، بورج برانداه، إن بلاده ستستضيف في شهر مايو المقبل، اجتماعًا للمانحين الدوليين من أجل مساعدة جنوب السودان التي تشهد حربا أهلية منذ نهاية العام الماضي؛

استجابة لدعوة من الأمم المتحدة والأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون.

وأضاف برانداه، أن “هناك حاجة ماسة لتوفير ما يقرب من 1.4 مليار كرونة نرويجية (ما يعادل ٢٣٥ مليون دولار أمريكي) كمساعدات إنسانية لجنوب السودان، ولا سيما في ضوء النقص الحاد في المواد الغذائية والأدوية”.

 

وأشار وزير خارجية النرويج، في تصريحات لمحطة «إنركو» الإعلامية الرسمية إلى أنه “لا يمكن الابتعاد عن الصراع المسلح في جنوب السودان ومشاهدة تداعياته، حيث إن ما يزيد على مليون نسمة اضطرت للتشرد داخل البلاد في الوقت الذي وصل عدد اللاجئين إلى البلاد المجاورة إلى ٣٠٠ ألف فرد”.

 

وأوضح الوزير النرويجي، أن “النرويج قدمت حتى الآن مساعدات تقدر بـ١٠٠ مليون كرونة لدعم الجهود الإنسانية”، لافتًا إلى أن “الحكومة تدرس السبل لتحسين القدرات اللازمة للاستجابة للاحتياجات الإنسانية في جنوب السودان التي يقدر فيها عدد المحتاجين للمعونات الغذائية إلى أربعة ملايين نسمة”.