أمل هباني *جاء في صحيفة آخر لحظة أمس أن اهل مريضة بمستشفى السلاح الطبي تعدوا على طبيبة بالضرب وان احد اقارب المريضة قام برمي الطبيبة أرضا وخنقها .....

الى هنا وقد يقول   قائل إن الامر عادي وان كثيرا من أهل المرضى عندما يتوفى مرضاهم يكونوا في حالة من الغضب والانفعال تجعلهم يحملون الطبيب الذي يقف في وجه (مدفع تردي الخدمات الطبية )المسئولية ويقوموا بضربه وتعنيفه واحيانا يساهم بعض الاطباء  في خلق حالة من الغضب بحديث مستفز أو اشتباك مع اهالي المرضى …..فالخبر بهذا الشكل  اصبح عاديا في هذا السودان (ارض المليون محنة ومحنة )

*لكن لو قرأت بقية الخبر فإن حالة من الدهشة والتسمر ستصيبك كتلك التي اصابتني وتصيبني كثيرا هذه الأيام من كثرة (المدهشات ) (الصادمات) … حتى اهتف دون وعي …بسسسسسسم الله ……الناس دي مالة ؟…..فالمريضة لم تتوفى ،كما أن الطبيبة لم تدخل في اي نقاش أو (كلاش) مع اهل المريضة بل على العكس المريضة ليست مسئوليتها لكنها تطوعت مع الطبيب المسئول و كانت متفانية لانقاذ المريضة وتركض ركضا لتحضير الدم واحضاره لاسعاف قريبتهم المريضة التي جاءت في حالة ولادة مع نزيف حاد …فما كان من قريب المريضة الا أن يركض وراءها وهي تهرول لانقاذ المريضة ويضربها ليقول لها (على ذمة الصحيفة) أنه لو حدث أي مكروه لقريبته فسيحملونها المسئولية ………هل تصدق ذلك المريضة لم تمت والطبيبة في قمة عطاءها الانساني تحاول انقاذها…..لتجد نفسها   تتلقى ضربا مبرحا باعتبار ما قد تؤول اليه الاحداث….( دي جديدة لنج) …….

*من الأخبار التي ادهشتني لدرجة (بسسسسم الله ) تلك ؛خبرا أوردته صحيفة الخرطوم في صفحة الجريمة مفاده أن رجلا في بورتسودان متهم بقتل طليقته (ذبحا)….الى هنا والخبر مأساوي لكن قمة الادهاش هي في متن الخبر الذي حمل أن الرجل طلق طليقته (القتيلة) لأنها لم تنجب ،وتزوج من أمرأة أخرى انجبت له أربعة أبناء ..لكن اهل الحلة كانوا يتهامسون بانه هو الذي لا ينجب ووصله هذا الهمس ،فقام تحت وطأة الشك باجراء  فحوصات لتؤكد أنه فعلا لا ينجب …..وعندما واجه زوجته قالت له أن طليقته القديمة هي السبب …..فترك زوجته التي انجبت من غيره ….واتجه لطليقته المسكينة   …..ليصب فيها جام غضبه وانفعاله ويزهق روحها ويسلبها حياتها (ذبحا)

*يا كافي البلى …….وصلنا مرحلة من الانحطاط السلوكي والحضاري …حتى العنف والتعنيف والانتهاكات الانسانية من الضرب وحتى القتل لا نعرف الى من نوجهها  ……..تفتكروا الناس دي مالة ؟