التغيير، راديو دبنقا وجه النازحون بمعسكرات دارفور رسالة عبر راديو دبنقا الى الامين العام للامم المتحدة ومجلس الامن واعضائه ال (15) طالبوا فيها وعلى نحو عاجل بالتحقيق الفوري في جميع التقارير التي تم رفعها للامين العام حول دارفور وقدمت للمجلس بالحدث واليوم والتاريخ .

وطالبت هيئة النازحين واللاجئين في رسالة عبر راديو دبنقا ـ مجلس الامن كذلك بالتحقيق مع كل رؤساء بعثة اليوناميد السابقين وعلى رأسهم رودف ادادا وابراهيم قمباري والوسيط المشترك لعملية السلام جبريل باسولي . وطالبت الهيئة كذلك يإقالة محمد بن شمباس الرئيس الحالي لبعثة اليوناميد فورا وخلال (24) ساعة .

وقالت الهيئة ان هذه المطالب جاءت بسبب ان بعثة اليوناميد اصبحت الشريك الاول لجرائم دارفور منذ وصولها للاقليم ، وهي المساندة والمساعدة كما تقول الهيئة للحكومة ومليشياتها لمواصلة الجرائم ضد الانسانية في دارفور .

واكد حسين ابوالشراتي الناطق الرسمي بإسم هيئة النازحين واللاجئين في الرسالة التي تلاها عبر راديو دبنقا ، اكد تحميل هيئة النازحين واللاجئين المسؤولية المباشرة لمجلس الامن في كل ماحدث بطرف بعثة اليوناميد واخطائها ، واوضح ان هذه الاخطاء ما جاءت الا نتاجا لاخطاء مجلس الامن نفسه ، واضاف (مجلس الامن ومنذ البداية بدلا من ان يرسل قوات امريكية واروبية وبتفويض قوى وفقا للفصل السابع ، جاء بقوات تسمى هجين معظم قادتها وضباطها عملاء للحكومة .

واكد ابوالشراتي ان الهيئة تطالب مجلس الامن بقوات دولية بديلة لحماية المدنيين وحماية نفسها في دارفور ) , واكد ان النازحين ولوحدهم سلموا (1028 ) مذكرة للامم المتحدة ومبعوثيها منذ العام 2004 وحتى هذا العام 20014 ، لكن الامم المتحدة كما يقول ابوالشراتي في رسالته لمجلس الامن لم تستجب لمطالبنا ولم تنفذ مطلبا واحدا منها.

 

ومن جانبه اكد العمدة احمد اتيم منسق معسكرات شمال دارفور ، اكد ان مجلس الامن اصدر (17) قرارا بشأن دارفور ، لكنه لم ينفذ اي منها . واوضح ان عدم تنفيذ مجلس الامن لقراراته بشأن دارفور ساهم في زيادة ارتكاب الجرائم في دارفور ، واضاف وهو يوجه حديثه لمجلس الامن عبر راديو دبنقا ، اضاف قائلا ( للاسف تجاهل مجلس الامن في تنفيذ قراراته ساهم في المعاناة ) . واكد (ان مجلس الامن وفي دعمه لليوناميد وهو يعلم انه لايحمي ويدعم الحكومة يكون مجلس الامن قد دعم الحكومة في جرائمها ) . وطالب العمدة اتيم مجلس الامن بعقد جلسة طارئة لاتخاذ قرار عاجل يصحح اخطائه ويحمي المدنيين في دارفور وينفذ القرار 1706 لحماية المدنين والمنظمات في الاقليم . وطالب المجلس ايضا ان يحيل رؤساء بعثة اليوناميد للتحقيق والمحاكمة بدءا من ادادا ومرورا بقمباري وانتهاء ببن شمباس لتضليلهم للمجلس والراي العام العالمي بأن الوضع في دارفور مستقر ، كما طالب ايضا بمحاسبة كل المسؤولين عن منظمات الامم المتحدة في السودان واليوناميد لتسترهم على الجرائم وتقديمهم لتقارير كاذبة للعالم.

 

الجدير بالذكر ان حديث هيئة النازحين واللاجئين ومنسقي معسكرات دارفور جاء على خلفية فتح الناطقة الرسمية السابقة لبعثة اليوناميد الدكتورة عائشة البصري ملف اليوناميد للرأي العام العالمي والاقليمى ، وذلك من خلال تزويدها لراديو دبنقا ومجلة فورن بولسي الامريكية ذائعة الصيت والتأثير العالمي بمعلومات سرية للغاية تشمل الاف من الاميلات ، وتقارير الشرطة ، وتحقيقات داخلية لليوناميد ومراسلات دوبلوماسية.