التغيير : الخرطوم  قالت الامم المتحدة ان وكالاتها العاملة في مجال المساعدات الانسانية ما تزال عاجزة عن الوصول الي أكثر من ٤٠ الف شخص في ولايتي  شرق وجنوب دارفور. 

وقال مكتب الشئون الانسانية ” أوشا” في بيان الأحد ان البعثات المتخصصة لم تستطع الوصول الي هؤلاء النازحين بسبب انعدام الأمن وممانعة بعض أطراف النزاع بالإضافة الي نقص التمويل. 

 

وقالت ان أكثر من ٢١٣ الف شخص أجبروا علي ترك منازلهم بسبب العنف المتصاعد في الإقليم منذ يناير الماضي. 

 

وفي سياق مواز أعلنت الامم المتحدة ان عدد الفارين من القتال في دولة جنوب السودان والواصلين الي السودان وصل الي ٦٤ الف شخص. وأضافت ان معظم اللاجئين يتركزون في ولاية النيل الأبيض وانهم في حاجة ماسة للمساعدات الانسانية.