التغيير : الخرطوم نفي نائب رئيس الوفد الحكومي المفاوض وعضو مجلس الولايات عمر سليمان تلقيهم اي دعوة رسمية لاستئناف التفاوض مع الحركة الشعبية وتوقعت وصول الدعوة الايام القادمة عبر وفد الاتحاد الافريقي الذي يزور السودان حالياً.

وقال سليمان وهو الوالي الاسبق لولاية جنوب كردفان ان الجولة القادمة كافية لحل ازمة المنطقتين بشكل نهائي في حالة “إلتزام قطاع الشمال بورقة الوساطة التي وافقت عليها الحكومة ورفضها قطاع الشمال”، حسب تعبيره.

وأكد سليمان خلال حديثه بمجلس الولايات امس (الاثنين) حرص الحكومة علي مواصلة الحوار مع قطاع الشمال لإيجاد حل نهائي لقضية المنطقتين وجدد ثقتهم في الاتحاد الافريقي لحل مشكلات القارة وقفل الباب امام التدخلات الاجنبية.

وكانت الحركة الشعبية قد اعلنت علي لسان المتحدث بإسم وفدها التفاوضي، مبارك اردول، امس الاول تلقيها دعوة من الوساطة الإفريقية (الألية الرفيعة المستوى) لحضور جولة المفاوضات القادمة التي قالت انها ستستأنف يوم 22 أبريل.