التغيير : الخرطوم  أكدت الامم المتحدة ان عدد الأشخاص الذين تأثروا  بالعنف المتصاعد في إقليم دافور منذ فبراير الماضي وصل الي أكثر من 332.812 . 

وقالت نشرة صحافية صادرة عن مكتب الامم المتحدة للشئون الانسانية ” أوشا” بالخرطوم ان عدد الأشخاص الذين تركوا منازلهم هربا من العنف وصل الي أكثر من 325.819. وأشارت الي ان وكالات الامم المتحدة قدمت مساعدات انسانية الي نحو 203.559 الف شخص. 

وأضافت ان أكثر من 40 الف شخص لم تصلهم المساعدات الانسانية بسبب عوائق متعلقة بعدم الاستقرار الأمني ونقص التمويل. وأوضحت الأمم المتحدة ان نحو 2 مليون شخص مازالوا يعيشون في معسكرات النزوح المنتشرة في الإقليم. 

وذكرت ان نحو 63.490 الف شخص قد عادوا الي قراهم التي فروا منها خلال الفترة الأخيرة. 

واعتبرت – طبقا للبيان – ان اهم أسباب العنف المستمر هو الأنشطة العسكرية التي تقوم بها القوات الحكومية وقوات الدعم السريع الموالية لها والحركات المسلحة بالإضافة الي العنف القبلي. وقالت ان العمليات العسكرية تركزت في ولايتي شمال وجنوب دارفور .