التغيير : بانتيو - وكالات تفيد الانباء الواردة من مدينة (بانتيو) عاصمة ولاية الوحدة بجنوب السودان ان القوات التابعة للمتمرد الجنوبي رياك مشار نفذت مجزرة راح ضحيتها عشرات السودانيين  فيما لايزال مصير الكثيرين مجهولاً.

وافادت مصادر (التغيير الالكترونية) ان اعداداً كبيرة من السودانيين تحتمي بمباني البعثة الدولية بالمدينةً. وقدرتَّ المصادر عدد الضحايا السودانيين بمائة شخص فيما قالت مصادر اخري ان العدد اكبر من ذلك. واغلب القتلي من التجار والعاملين في سوق المدينة.

وحصلت (التغيير الالكترونية) علي قائمة اولية لاسماء بعض الضحايا من اقاربهم علي صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وهم :

1 – عبد الله دابو هاشم           2 –  بشير أبكر رجال

3 – إسماعيل شريف رشيد       4 –  ابراهيم ادم صابون
5 – اسماعيل ادريس اصيل      6 – ادريس جارالنبي حامد

7 – محمد بشارة صالح          8 – حسن ابراهيم خميس

9 – شريف محمدين الطيب ، مبارك حسين   من ابناء الضعين

11 – عبدالله دابو هاشم –  امدرمان 21 امبدة

12 – محمد عبدالكريم ادم اسحق –  الفاشر

13 – مبارك عمر جمعة –  من ابناء جنوب سكة منطقة سيل

وكانت قوات رياك مشار قد سيطرت علي مدينة (بانتيو) يوم الثلاثاء. وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إستيفان دوجريك، إن بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان «أونميس» أفادت، الأربعاء، بتعرض المحال التجارية في بانتيو عاصمة ولاية الوحدة لأعمال نهب من قبل المدنيين.

وأضاف المتحدث الرسمي في المؤتمر الصحفي اليومي أن العاملين في بعثة أونميس شاهدوا نحو 40 جثة ملقاة في شوارع البلدة، كما تلقت «أونميس» تقارير أفادت بأنه بالإضافة إلى استيلاء قوات المعارضة أمس على بلدة بانتيو تسيطر الآن علي مقاطعتي جيت وروبكونا في ولاية الوحدة.

وتابع المتحدث الرسمي قائلا: “أجرت البعثة عددا من الدوريات أمس، بما في ذلك بانتيو وربكونا، ولاحظت خلو مقار الجيش الشعبي لتحرير السودان في روبكونا إلا من عدد قليل من جنود الجيش الشعبي المنتشرين في بلدة بانتيو”.

وبين أن «أونميس» سيرت أيضا دوريات عسكرية حيث شوهد الآلاف من المدنيين المشردين الذين تجمعوا في محيط مستشفى بانتيو ومجمع برنامج الأغذية العالمي بعد حلول الظلام وتم السماح لهم بالدخول إلي المجمع.